بشأن إعادة مباراة منتخب الجزائر.. تطورات غير مسبوقة والجزائر تفتح النار عل الفيفا

بشأن إعادة مباراة منتخب الجزائر.. تطورات غير مسبوقة والجزائر تفتح النار عل الفيفا

اعتبر الاتحاد الجزائري لكرة القدم أن لجنة التحكيم الدولة لم تعطي جواباً واضحاً وحاسماً على الشكوى التي سبق وقدمها بما يتعلق بمباراة الجزائر والكاميرون، بينما أكد المتحدث باسم الاتحاد إمكانية اللجوء إلى المحكمة الرياضية.

الجزائر تفتح النار على الفيفا
وأصدر الاتحاد بياناً جاء فيه: “تقرير الخبرة الدولية الذي قدمناه للفيفا، يصف تحكيم، باكاري جاساما، للمُباراة بالمشكوك فيه، لأنه قام بـ3 قرارات غيرت من نتيجة المُباراة، أولها ما حدث في لقطة الهدف الأول للكاميرون”.

وأضاف: “أما القرار الثاني هو رفض الحكم منح ركلة جزاء للجزائر”.

وبحسب البيان الجزائري “جاءت الحالة الثالثة لتزيد الطين بلة، برفض جاساما هدفا شرعيا للجزائر خلال المباراة”.

وواصلت هيئة شرف الدين عمارة، رئيس الاتحاد، التوضيح، موجهة سهامها هذه المرة لبيير لويجي كولينا، رئيس لجنة الحكام، قائلة :”للأسف الشديد، المراسلة التي وصلتنا من رئيس اللجنة كولينا، ومدير التحكيم ماسيمو بوساكا، لم تتضمن أي رد يذكر بخصوص النقاط التي قمنا بالشكوى من أجلها”.

التوجه إلى المحكمة الرياضية
ومن جانبه، كشف عبدالرزاق سبقاق، وزير الشباب والرياضة الجزائري، عن الخطوة التالية التي ستُقدم عليها الجزائر، في ملف إعادة مباراة الكاميرون والتي قد تكون المحكمة الرياضية.

وأشارت وسائل إعلام جزائرية إلى أن اللجوء إلى المحكمة الرياضية يثير حالة من الانقسام بين مسؤولي الكرة الجزائرية، في ظل تحمس البعض للفكرة، ورفض البعض الآخر لها.

وأوضحت أن شرف الدين عمارة، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، يعارض فكرة اللجوء لـ”كاس”، معتبرا أن ذلك سيُطيل أمد القضية دون جدوى.

ويأتي ذلك على الرغم من أن المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الجزائري لكرة القدم أكد إمكانية القيام بالتوجه نحو المحكمة الرياضية خلال الفترة المقبلة.

اقرأ أيضاً: تسريب قرار الفيفا حول إعادة مباراتي “مصر” و “الجزائر” المؤهلة لكأس العالم

ويذكر أن مسؤولو كرة القدم الجزائرية لازالوا يسعون إلى تحقيق مطلبهم بإعادة مباراة المنتخب الوطني ضد الكاميرون، التي انتهت بفوز الأخير 2-1، مما أدى لتأهله إلى كأس العالم 2022.

ومحكمة التحكيم الرياضية هي هيئة شبه قضائية دولية أنشئت لتسوية النزاعات المتعلقة بالرياضة، أنشئت عام 1984، وتوجد لديها محاكم في مدينتي نيويورك بـالولايات المتحدة وسيدني بـأستراليا، فضلا عن محكمة مؤقتة يجري إنشاؤها في المدن المستضيفة للألعاب الأولمبية خلال فترة إقامة الألعاب.
ستيب نيوز

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة