شاب إدلبي يثير الجدل بخصوص “فراس الخطيب”- ماذا فعل؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال: متابعات

اختــ.رق شاب من مدينة إدلب صفحة اللاعب “فراس الخطيب” والذي طُــ.رد قبل أيام من اللجنة الأولمبية السورية.

وظهرت صفحة الخطيب وعليها صورة شاب يبتسم ويضع سيجارة في فمه، ليقوم بعد دقائق بتغيير إسم الصفحة من “فراس الخطيب” إلى “الركن الإدلبي”، بالرغم من توثيق صفحة اللاعب السوري صفحته بالعلامة الزرقاء.

وأثــ.ارت قضية اختــ.راق صفحة الخطيب رواد التواصل الإجتماعي، وانهالت التعليقات على سوء حظ اللاعب “فراس”، وقال أحدهم: “فراس الخطيب كل الدنيا صارت ضــ.دو النــ.ظام والمــ.عارضة وادلب والركن الادلبي والفرن الآلي عالعموم أنا من رأيي يشتكي على مخفر معرة النعمان”، وعلّق آخر: “بتحس غضــ.ب ربــ.نا كلو نزل على فراس الخطيب”.

https://www.facebook.com/feras83alkhatib

وكانت أعلنت اللجنة الأولمبية السورية، يوم الاثنين 21 كانون الأول/ديسمبر، طرد اللاعب فراس الخطيب، بسبب مشاركته في مباراة ودية بين “أساطير العرب” و”أساطير العالم” والتي شارك فيها المدرب أفرام غرانت.

وكان قد شارك الخطيب في مباراة ودية على هامش كأس العرب في العاصمة القطرية الدوحة، بين مجموعة من اللاعبين العرب المعتزلين ضد فريق “أساطير العالم” الذي يضم لاعبين معتزلين غير عرب.

وكان مدرب فريق “أساطير العالم” الإسرائيلي أفرام غرانت، الذي وصل مع تشيلسي لنهائي دوري أبطال أوروبا عام 2008.

وانتشرت أنباء، لم يتسن لـCNN التأكد منها بشكل مستقل، حول انسحاب ثلاثة لاعبين جزائريين، هم رابح ماجر ورفيق حليش ورفيق صايفي، بالإضافة إلى اللاعب المصري محمد أبو تركية، عند معرفتهم بمشاركة غرانت في المباراة.

كنهاية أيّ عميل رخيص؛ هكذا انتهى فراس الخطيب، فلا هو مقبول اليوم في صفوف الثوار بعد تأييده قاتلهم، ولا هو مقبول في نظام الأسد بعد أن فضح النظام إن كان من خلال لعبه مع مدرب إسرائيلي، أو من خلال كشفه عن مشاركة رئيس الاتحاد الرياضي العام فراس معلا، الذي عينه بشار الأسد، مع لاعبين إسرائيليين في أكثر من مناسبة رياضيّة.

طيلة ست سنوات؛ جاهداً حاول الخطيب التمسح بالثورة والثوّار وحمل علمهم وجال به في الملاعب ووصف أسد ونظامه في أكثر من مُناسبة بالمجرمين، وفي تموز/ يوليو بدا الخطيب أكثر وضوحاً في تأييده للثورة، حيث كتب في تويتر حينها: “لن ألعب لمنتخب سوريا طالما هناك قصف للبلدات والمدن السورية، خصوصا مدينتي حمص”، وأضاف في تغريدة في تشرين ثاني/ نوفمبر 2012، إنه معتزل اللعب مع المنتخب حتى يقف نزيف الدم وقصف الشعب السوري”.

المصدر: بلدي نيوز وأروينت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.