مواجهة نارية والجزائر على موعد مع رقم قياسي تاريخي.. فهل يكون على حساب المغرب؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال:متابعات

لا حديث في الصحف والمواقع الرياضية المغربية والجزائرية، إلا عن المواجهة المرتقبة، اليوم السبت، بين “أسود الأطلس” و”محاربي الصحراء”، في ربع نهائي بطولة كأس العرب المقامة في قطر.

ويحفل تاريخ مباريات المغرب والجزائر بالندية والإثارة، بالنظر إلى كونها مواجهات بين منتخبين جارين بينهما تنافس رياضي محتدم دائما.

ونستعرض في هذا الرصد تاريخ المواجهات بين المنتخبين العربيين الجارين.

سبق وأن تواجه منتخبا المغرب والجزائر في 34 مناسبة، بين مباريات ودية ورسمية في كافة المسابقات والتصفيات.

ويعد منتخب المغرب صاحب الأفضلية في مباريات الفريقين، بعد أن حقق 14 فوزا مقابل 10 تعادلات، و10 انتصارات للجزائر.

وعلى مستوى المباريات الرسمية، فقد تواجه المغرب والجزائر في 17 مباراة سابقة، حقق خلالها “أسود الأطلس” الفوز في ثماني مناسبات، مقابل سبع انتصارات للجزائر، وتعادلين.

وتعد المواجهة في تصفيات كأس الأمم الإفريقية هي الأكثر تكرارا بين المغرب والجزائر، وحدثت ست مرات سابقة، وتقاسم فيها المنتخبان الانتصار، لكن “أسود الأطلس” سجلوا تسعة أهداف، مقابل ستة أهداف لصالح “محاربي الصحراء”.

وستكون مباراة اليوم بين المغرب والجزائر، هي الأولى على الإطلاق في تاريخ مواجهات المنتخبين في بطولة كأس العرب.

ولكن سبق وأن تواجه المغرب والجزائر في مناسبة عربية سابقة، وهي دورة الألعاب العربية 1985، حيث تفوق “أسود الأطلس” بنتيجة 1-0.

تجدر الإشارة إلى أن المنتخبين الجزائري والمغربي يشاركان في بطولة كأس العرب الحالية بالفريق الثاني، لكن النقاط التي سيتحصلون عليها ستضاف لفريقيهما الأول في التصنيف العالمي للمنتخبات، على اعتبار أن البطولة العربية تقام هذه المرة بصورة رسمية تحت رعاية الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”. المصدر: موقع “غول”

تنتظر الجماهير الجزائرية والمغربية بشغف كبير، متابعة المواجهة النارية التي ستجمع اليوم السبت، بين منتخبي بلديهما في ربع نهائي كأس العرب المقامة بقطر.

ويقول العديد من المتابعين إن الفائز من هذه المباراة سيكون حتما في النهائي، وربما بطلا لكأس العرب، إذ أن المنتخبين أبرزا أنيابهما منذ البداية وفرضا نفسيهما مرشحين قويين لنيل اللقب.

وبدأ المغرب بقوة منافسات كأس العرب بفوزه برباعيتين نظيفتين على كل من فلسطين والأردن، فيما تخطى السعودية بهدف نظيف ليتأهل في صدارة مجموعته الثالثة بالعلامة الكاملة.

من جهتها، تأهلت الجزائر ثانية عن المجموعة الرابعة بفارق اللعب النظيف عن مصر، بعدما تعادلا بالنقاط (سبع نقاط) وفارق الأهداف (سبع نقاط)، إذ فازت الجزائر على السودان برباعية نظيفة، و2-0 على لبنان، قبل أن تتعادل مع مصر 1-1.

الجزائر على موعد مع معادلة رقم قياسي

يتطلع منتخب الجزائر في مباراة المغرب للفوز من أجل بلوغ المربع الذهبي لكأس العرب، وأيضا لمعادلة رقم قياسي تاريخي لإيطاليا، صاحبة أطول سلسلة “بلاهزيمة” لمنتخبات العالم.

ووصل المنتخب الجزائري بعد تعادله مع مصر 1-1 في الجولة الأخيرة من دور المجموعات، إلى المباراة رقم 36 تواليا دون تلقي أي هزيمة، وهو ما وضع الفريق في المرتبة الثانية عالميا متفوقا على منتخبي إسبانيا (35 مباراة متتالية دون هزيمة)، والبرازيل (35)، وخلف منتخب إيطاليا صاحب الرقم القياسي بعد توقف سلسلته عند 37 مباراة.

ولم يتلق منتخب الجزائر أي هزيمة منذ عام 2018، وتحديدا منذ شهر أكتوبر عندما سقط أمام بنين في تصفيات كأس أمم إفريقيا بخسارة بهدف نظيف، لتستمر سلسلته والتي قد يعززها في حال فوزه على المغرب، وقد تتوقف حال خسارته أمام “أسود الأطلس”.

تجدر الإشارة إلى أن المنتخبين الجزائري والمغربي يشاركان في بطولة كأس العرب الحالية بالفريق الثاني، لكن النقاط التي سيتحصلون عليها ستضاف لفريقيهما الأول في التصنيف العالمي للمنتخبات، على اعتبار أن البطولة العربية تقام هذه المرة بصورة رسمية تحت رعاية الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.