قطر.. بطلاً لكأس آسيا على أرض الإمارات..

سوشال

نجح المنتخب القطري في الحصول على كأس آسيا لكرة القدم بعد تفوقه على المنتخب الياباني في المباراة النهائية بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، ليتوج المنتخب القطري بطلاً لكأس آسيا، وسجل المنتخب القطري هدفه الثالث في الشوط الثاني، في حين اكتفت اليابان بهدف واحد لا غير.

وكان قد نجح المنتخب القطري بإنهاء الشوط الأول لصالح بنتيجة هدفين لصالحه ضد المنتخب الياباني، الذي لم ينجح بتحقيق أي نتائج ضد القطري، وذلك في نهائي كأس آسيا لكرة القدم

ويعد المنتخب القطري الأكثر تهديفا في البطولة إذ سجل لاعبوه ستة عشر هدفا كما أنه يملك أقوى خط دفاع إذ لم يدخل مرماه أي هدف.

وتتجه الأنظار نحو ثنائي الهجوم الخطير، المعز علي صاحب الثمانية أهداف في صدارة هدافي البطولة، وزميله أكرم عفيف الذي صنع ثماني تمريرات حاسمة ايضا كأفضل صانع أهداف في البطولة.

ويدير المباراة النهائية الحكم الأوزبكي رفشان ايرماتوف الذي يعتبر واحدا من أفضل الحكام في العالم، وسبق له إدارة 11 مباراة في نهائيات المونديال.

وبدأ المنتخب القطري بتشكيل مكون من:

سعد الشيب وبيدرو ميجيل وعبد الكريم حسن وطارق سليمان وأحمد فتحي وحسن الهيدوس وأكرم عفيف وبسام الراوي وبوعلام خوخي والمعز علي وعاصم ماديبو.

بينما يخوض المنتخب الياباني المباراة بتشكيل مكون من:

شويتسي جوندا، ويوتو ناجاتومو، وجاكو شيباساكي، وجينكي هاراجوتشي، وتاكومي مينامينو، ويويا أوساكو، وتاكيهيرو تومياسو، وتسوكاسا شيوتاني، وهيروكي ساكاي، وريتسو داون، ومايا يوشيدا.

وصعد منتخب اليابان لنهائى كأس آسيا بعد الفوز على إيران بثلاثية نظيفة فى المباراة التى جمعتهما على ملعب “هزاع بن زايد” ضمن منافسات الدور نصف النهائى، فيما تغلب منتخب قطر على الإمارات برباعية نظيفة في المباراة التى جمعتهما بملعب “محمد بن زايد” فى مفاجأة من العيار الثقيل.

منتخب اليابان يخوض النهائى الخامس فى تاريخ مشاركاته بمسابقة كأس آسيا وسبق وتوج باللقب أعوام 1992 و2000 و2004 و2011، وتمكن من تحقيق 6 انتصارات طوال مشواره في النسخة الحالية من المسابقة.

أما منتخب قطر الذي حقق 6 إنتصارات أيضاً طوال مشواره في النسخة الحالية من بطولة كأس اسيا فيخوض المباراة النهائية للمرة الاولى في تاريخ مشاركاته بالمسابقة القارية.

تعد هذه المواجهة الخامسة التي تجمع بين منتخبي قطر واليابان في بطولة كأس اسيا، حيث فازت قطر 3-صفر في 1988، ثم تعادلا 1-1 في 2000 و2007، لكن اليابان قلبت تأخرها مرتين وفازت 3-2 في ربع نهائي 2011 قبل تتويجها.

ويعد المنتخب القطري الأكثر تهديفا في البطولة إذ سجل لاعبوه ستة عشر هدفا كما أنه يملك أقوى خط دفاع إذ لم يدخل مرماه أي هدف.

وتتجه الأنظار نحو ثنائي الهجوم الخطير، المعز علي صاحب الثمانية أهداف في صدارة هدافي البطولة، وزميله أكرم عفيف الذي صنع ثماني تمريرات حاسمة ايضا كأفضل صانع أهداف في البطولة.

ويدير المباراة النهائية الحكم الأوزبكي رفشان ايرماتوف الذي يعتبر واحدا من أفضل الحكام في العالم، وسبق له إدارة 11 مباراة في نهائيات المونديال.

مواضيع ذات صلة