رونالدو يصدم العالم بكشف سراً للمرة الأولى

رونالدو يصدم العالم بكشف سر للمرة الأولى (فيديو)

وصف كريستيانو رونالدو وفاةَ ابنه حديث الولادة، بأنها “أسوأ لحظة” في حياته، في الكشف الأخير عن مقابلته مع “بيرس مورغان”.

وكشفت كابتن البرتغال وشريكته جورجينا رودريغيز (28 عامًا)، بشكل مأساوي أنّ ابنهما المولود حديثًا، المسمّى أنجيل، توفي أثناء الولادة في 18 أبريل، لكن ابنته التوأم “بيلا” نجت.

وسُمع رونالدو وهو يخبر مورغان في آخر مقطع تمّت مشاركته من مقابلة على TalkTV، والتي تُبثّ بالكامل اليوم الأربعاء، وغداً الخميس، يقول: “ربما كانت أسوأ لحظة مررت بها في حياتي منذ وفاة والدي”.

ووفقاً لما نقلته “ديلي ميل“، فقد أخبر “رونالدو” المذيع “مورغن”، أنه عندما يكون لديك طفل، تتوقع أن يكون كل شيء طبيعيًا، وعندما يكون لديك مشكلة يكون الأمر صعبًا.

لحظات صعبة
وقال: “لقد مررت أنا وجيو (جورجينا) بلحظات صعبة. كان من الصعب جدًا جدًا فهم ما يجري في تلك الفترة من حياتي”.

وتابع بالقول: “كرة القدم لا تتوقف، لقد خضنا العديد من المسابقات. ربما كانت أصعب لحظة في حياتي”، كاشفاً أنه يُبقي رماد أنجيل قريبًا من رماد والده، الذي وافته المنية بسبب فشل الكبد في عام 2005، في كنيسة صغيرة بمنزله.

وأضاف في اقتباسات نقلتها صحيفة “ذا صن”: “أتحدث معهم طوال الوقت وهم في جانبي..أنت تعلم أنهم يساعدونني في أن أكون رجلاً أفضل ، وأن أكون شخصًا أفضل ، وأن أكون أبًا أفضل”.

وزاد بالقول: “إنه شيء أنا فخور به حقًا … الرسالة التي يرسلونها إلي، وخاصة ابني”.

كيف أخبر رونالدو أبناءه بوفاة شقيقهم
وبحسب الصحيفة، أصبح رونالدو عاطفيًا أثناء المناقشة مع مورغان حول المأساة، ويضيف كيف بكى إلى جانب طفله الأكبر “كريستيانو جونيور”، عند نشر خبر وفاة أنجيل للأطفال الآخرين.

وقال: “يبدأ الأطفال في قول” أين الطفل الآخر، أين الطفل الآخر؟”، يشرح، وهو يناقش وصول خطيبته إلى المنزل مع توأم، قبل أن يضيفَ، أنه يريد أن يكون صادقًا أثناء عملهما خلال عملية الحزن.

وقال، إنه بكى مع ابنه الأكبر كريستيانو جونيور (12 عامًا)، كما أخبره بوفاة أنجيل في غرفة نومه.

ومع ذلك، استغرق إيفا وماتيو، (خمسة أعوام)، وألانا مارتينا، (أربعة أعوام)، وقتًا أطول لتفّهم الأمر.

وأوضح رونالدو أنّه أخبرهم بعد حوالي أسبوع، أن أنجيل ذهب إلى الجنة بعد أن سألوا عن مكان الطفل.

ولفتت الصحيفة إلى أنه بعد فقدان طفلهما، لا يزال أنجل جزءًا من حياتهم، وأوضح أن الأطفال سيقولون إنهم فعلوا أشياء له، ويشيرون إلى السماء.

وأضاف رونالدو، أنه قال الحقيقة لأطفاله، ولم يكذب عليهم، وهو الأمر الذي وصفه بأنه “عملية صعبة”.

الصدمة قرّبت بينه وبين جورجينا
و يعتقد رونالدو أيضًا أنّ صدمة فقدان ابنه المولود، قد قرّبت بينه وبين صديقته نتيجة لذلك.

وأضاف، أنهم مرّوا بأوقات عصيبة، لكنهم أدركوا أنه يجب أن يكونوا سعداء أيضًا، بسبب أطفالهم الآخرين، وإنجاب بيلا.

وأوضح رونالدو، أنه لم يتوقع أبدًا أن يكون سعيدًا وحزينًا في نفس اللحظة، وهو أمر قال إنه من الصعب شرحه، وقال إنه مجنون.

كريستيانو رونالدو يفضح تين هاج واليونايتد على العلن (فيديو)
وفي وقت سابق من الأسبوع، اتهم رونالدو مانشستر يونايتد بشكل مثير بالشكّ، في أن ابنته بيلا كانت مريضة في المستشفى، عندما أخبرهم أن هذا هو سبب عودته متأخرًا للتدريب قبل الموسم الصيفي.

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة