بالفيديو: نائبة مصرية تصف شخصاً بأنه الأعظم بعد عمر بن الخطاب وتثير الجدل حول النقاب

بالفيديو: نائبة مصرية تصف شخصاً بأنه الأعظم بعد عمر بن الخطاب وتثير الجدل حول النقاب

أثارت نائبة مصرية، الجدل مجدداً حول مواقفها المتشددة من ارتداء النقاب للنساء، وأكدت عزمها طرح مشروع على مجلس النواب المصري يجرّم ذلك.

نائبة مصرية تثير الجدل
وتحدثت النائبة المصرية فريدة الشوباشي، خلال حوار تلفزيوني أنه “لا يوجد بلد أو دولة في العالم تقبل بارتداء النقاب بها، وأن هناك دول في الوقت الحالي تتخلص من تلك الظاهرة الغريبة”.

وأكدت الشوباشي أن “هناك بعض الثوابت في الدين لا يمكن الاقتراب منها، مثل أن الله إله واحد وهذا ليس فيه نقاشاً واحداً”.

واعتبرت “من ضمن الثوابت التي لا نستطيع الشك فيها أيضاً، هو أن القتل حرام، والسرقة حرام، وأن تغتاب أحد حرام، وأنه لا بد من معاقبة من يفعل ذلك”.

وشددت النائبة المصرية على أنها “مع الحرية الكاملة للأشخاص وضد أن يفرض أحد رأيه على الآخرين”، لافتةً إلى أنه “ليس لديها أي وسائل لكي تفرض رأيها علي الآخرين ولا تريد فعل ذلك من الأساس”.

وكانت الشوباشي أكدت عزمها طرح مشروع قرار جديد في البرلمان المصري لمناقشته يمنع ويجرم ارتداء النقاب.

الأعظم بعد عمر بن الخطاب
وفي سياق الحديث تطرقت الشوباشي إلى شخصية الرئيس المصري السابق، جمال عبد الناصر، معتبرةً أنه “أعظم شخصية وأعظم زعيم في العالم، بعد عمر بن الخطاب حتى الآن”.

وأشارت إلى أن الزعيم جمال عبد الناصر كان نصير الفقراء والغلابة وكان يقول للأغنياء دائماً: “تقولوا إن الفقراء لهم نصيب في الآخرة.. ألا يمكن للفقراء أن يكون لهم نصيب ولو صغير في الدنيا”.

ولفتت الشوباشي إلى أن جمال عبد الناصر جعل المصريين “يشعرون بكرامتهم”، مشيرة إلى أنها “تتذكر حتى الآن فرحة والداتها وزغردتها عندما ألغى الألقاب في فترة حكمه”.

وأكدت النائبة المصرية بأن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر جعل جميع المصريين متساوين “لا فرق بين باشا أو بيه”، لافتة إلى اهتمامه بحقوق العمل والفلاحين، ومعتبرةً أنه “رجل بلا رذيلة”.

وتعتبر الشوباشي صاحبة مواقف متشددة من ارتداء النقاب والحجاب، وليست المرة الأولى التي تطرح فيها القضية وتبدي رأيها وتثير الجدل مجدداً.
ستيب نيوز

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة