السعودية تنتقم من جورج قرداحي على طريقتها (فيديو)

السعودية تنتقم من جورج قرداحي على طريقتها (فيديو)

قام الفنان السعودي خالد الفراج، بتقليد الإعلامي اللبناني جورج قرداحي، في أحدث حلقات مسلسل ستوديو 22 على قناة mbc1.

وجسد الفراج شخصية قرداحي في محاكاة لبرنامجين، الأول “برلمان شعيب” وهو البرنامج الذي تسببت تصريحات قرداحي فيه بالأزمة الشهيرة بين لبنان ودول الخليج، وعلى رأسها المملكة العربية السعودية، والثاني برنامجه الشهير “من سيربح المليون”.

وظهر خالد الفراج بملامح قريبة من جورج قرداحي، معتمداً أيضًا نفس حركات لغة جسده. وردد الفراج خلال استقباله ضيفًا باسم (سرداحي مرداحي) بعض عبارات قرداحي الشهيرة، ومنها كلمة “يا سيدي”.

وقال سرداحي مرداحي: “أنا لم أقل إن الحرب عبثية بل قلت إن الحوثي مساكين وبيستاهلوا الضرب، وبهذه المناسبة تحياتنا للمملكة العربية السعودية والشعب السعودي”.

وحول الطائرات المسيَّرة أضاف الفنان بلسان الإعلامي اللبناني: “الحرب كرُّ وفرُّ، وتحصل في كل الحروب”. أما عن تدريب حزب الله اللبناني للحوثيين، فقال: “يا سيدي هات لي دليل واحد على أن الحزب موجود في اليمن”. وعند عرض صورة أمامه تؤكد ما ينفيه، قال قرداحي إنها “فوتوشوب”.

وتدور أحداث مسلسل ستوديو 22 حول قناة فضائية تقترب من إشهار إفلاسها إلا أن مديرها يحاول إنقاذها من خلال برامج المنوعات التي يظهر فيها المشاهير ليكونوا ضيوف شرف في ستوديو 22 في إطار كوميدي.

المسلسل من بطولة كل من حبيب الحبيب، ماجد مطرب، عبد العزيز النصار، خالد المظفر، خالد الفراج، هبة حسين، تغريد الهويش، العنود سعود، ريم عبدالله كضيفة على الحلقات، من إخراج محمد دحام الشمري وإشراف خلف الحربي.

وقبل أيام سخرت قناة “إم بي سي” السعودية بشدة من الرئيس الأمريكي جو بايدن، ونائبته كاميلا هاريس.

وبثت القناة فيديو من أداء الإعلامي الساخر خالد الفراج، يقوم بدور بايدن، ويظهره بأنه يعاني من فقدان جزئي للذاكرة، وأنه ينام خلال مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض.

وقام الممثل الساخر وحيد الصالح بتأدية دور نائبة بايدن كاميلا هاريس

ويظهر الفيديو الساخر أن بايدن يريد التحدث عن أزمة روسيا، بيد أنه يخطئ ويذكر روسيا أولا، ومن ثم أفريقيا، رغم محاولات هاريس المتكررة لتنبيهه.

وقام إعلاميون ومغردون أمريكيون بالتفاعل على نطاق واسع مع الفيديو، منوهين إلى أن السخرية تأتي من قناة مملوكة للحكومة السعودية.

وقال مغردون أمريكيون إن هذه السخرية تأتي في ظل تأزم بالعلاقات بين الرياض وواشنطن، بسبب رفض المملكة زيادة معدل إنتاج النفط لتغطية النقص الحاصل بسبب العقوبات المفروضة على روسيا.

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة