أيها السوريون شاهدوا هذا الفيديو كي تتعرفوا على مستقبل بلدكم

ليس هناك شي عفوي في سوريا الأسد. قد يظن البعض أن هذا الشبيح الذي أطلق وابلاً من الرصاص احتفالاً بالأغنية التي راقت له، لكن الحقيقة أعمق وأبعد من ذلك بكثير. هذا الفعل التشبيحي ليس مجرد حالة فرح لدى هذا الكائن الأجوف، بل هي تعبير حقيقي عن العقلية التي حكمت سوريا وتهدد الآن بأن تحكمها بالحديد والنار من جديد وربما بطريقة أبشع بمرات ومرات. هذا الشبيح يريد أن يقول للسوريين إن نظام التشبيح والتعفيش مستعد أن يستخدم الرصاص رداً على أبسط تصرف، حتى لو كانت أغنية أطربت اسماعه، فما بالك عندما يتعلق الأمر بالرد على منتقديه أو معارضيه. هذا هو المستقبل الذي ينتظر السوريين إذا استسلموا لهذه العقلية الوحشية الفالتة من عقالها.

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة