خلال التتويج.. ملكة جمال المغرب تصرح: أنا جزائرية وتثير الجدل- شاهد

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال: متابعات

خلال التتويج.. ملكة جمال المغرب تصرح: أنا جزائرية وتثير الجدل- شاهد

أثارت ملكة جمال المغرب الجديدة كوثر بن حليمة، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما كشفت، خلال تتويجها، عن أصولها الجزائرية.

وعبر نشطاء مغاربة عن استيائهم مطالبين بسحب اللقب من كوثر (22 عاما)، التي قالت إن والديها سافرا للمغرب خلال الحرب الجزائرية التحريرية، وجدتها علمت الكثير من النساء المغربيات فن الخياطة. كما مدحت العادات الجزائرية والفن واللباس الجزائري، مؤكدة بأن لذلك أثرا إيجابيا كبيرا على المجتمع المغربي. بحسب القدس العربي.

ودخل جزائريون على خط النزاع بشأن الشابة التي ستمثل المغرب في مسابقة ملكة جمال الكون، وقالوا إن كل شيء جميل يسرقونه من الجزائر، وأشار البعض إلى أن المغرب تعمد اختيار ملكة جماله من أصول جزائرية، ودفعها للتصريح بذلك، فقط لأنها ستشارك في مسابقة ملكة جمال الكون التي ستقام في إسرائيل.

ويذكر أن ملكة جمال المغرب المتوجة، فاطمة الزهراء الخياط، اضطرت للتخلي عن لقبها لصالح وصيفتها، كوثر بن حليمة، بسبب إصابتها على مستوى كاحلها الأيمن، الأمر الذي سيمنعها من تمثيلها للمغرب في مسابقة ملكة جمال الكون في إسرائيل يوم 12 دجنبر 2021.

ودخل جزائريون على خط النزاع بشأن الشابة التي ستمثل المغرب في مسابقة ملكة جمال الكون، وقالوا إن كل شيء جميل يسرقونه من الجزائر.

وأشار البعض إلى أن المغرب تعمد اختيار ملكة جماله من أصول جزائرية، ودفعها للتصريح بذلك، فقط لأنها ستشارك في مسابقة ملكة جمال الكون التي ستقام في إسرائيل. وفق قناة روسيا اليوم.

يذكر أن ملكة جمال المغرب المتوجة، فاطمة الزهراء الخياط، اضطرت للتخلي عن لقبها لصالح وصيفتها، كوثر بن حليمة.

وجاء هذا القرار عقب إصابتها على مستوى الكاحل، وهو الشيئ الذي سيمنعها من التباري على ملكة جمال الكون في إسرائيل يوم 12 ديسمبر 2021.

وبهذا فإن لقب ملكة جمال المغرب وممثلة المغرب في مسابقة ملكة جمال الكون العالمية 2021 عاد إلى الوصيفة الأولى، كوثر بن حليمة، البالغة من العمر 22 عاما.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.