هل اقتربت هزيمة جورج قرداحي؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال: متابعات

هل اقتربت هزيمة جورج قرداحي؟

أكد وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، أنه ليس متمسكا “لا بمنصب ولا بوظيفة”، قائلا: “أنا بانتظار عودة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي من قمة غلاسكو لوضع جميع الاوراق على الطاولة”.

وفي حديث لصحيفة “الديار” اللبنانية، أكد قرداحي أنه يدرك تماما ويشعر بمعاناة اللبنانيين في الخارج وخوفهم من اي إجراء قد يطالهم، “لكن المسألة تحولت الى مسألة كرامة وطنية”. وأضاف “لست متمسكا لا بمنصب ولا بوظيفة، لكن المسألة تعدت ذلك الى الكرامات”.

وتابع قائلا: “كل الموضوع قيد الدرس، وانا بانتظار عودة ميقاتي من قمة غلاسكو لوضع جميع الأوراق على الطاولة والخروج بعدها بقرار متفق عليه بيني وبينه، وبالتالي عندما يعود رئيس الحكومة الذي قد تكون لديه معطيات جديدة بعد اللقاءات التي يعقدها، بقعد أنا وياه ونتخذ القرار بضوء المعطيات التي قد تكون تكونت لديه”.

وعن كل الاتهامات التي طالته كون “لحم كتافو من الخليج”، علق وزير الإعلام اللبناني، بالقول: “عملت بعرق جبيني، ونجاحي كان بسبب عملي وتعبي”.

أكد وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، في حديث مع قناة “الجديد”، أن استقالته من الحكومة “غير واردة”، بعد الأزمة مع دول الخليج إثر تصريحاته حول حرب اليمن.

هذا وتباينت الآراء في الوسط اللبناني ما بين مطالب وداع لاستقالة قرداحي، ومؤيد ومناصر لتصريحاته، حيث قال رئيس “تيار المردة”، سليمان فرنجية، في وقت سابق: “عرض جورج علي الاستقالة من بعبدا أو من بكركي، إلا أنني رفضت، فهو لم يرتكب أي خطأ..لا نقبل بالتعاطي بدونية مع أي جهة كانت”.

وكان المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة اللبنانية قد أعلن أن نجيب ميقاتي طلب من الوزير قرداحي “تقدير المصلحة الوطنية واتخاذ القرار المناسب لإعادة إصلاح علاقات لبنان العربية”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.