صـ.ـاد.م للغـ.ـاية.. كم سعر كأس الماء بدمشق؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال: متابعات

صـ.ـاد.م للغـ.ـاية.. كم سعر كأس الماء بدمشق؟

داول مستخد.مون سوريون على وسائل التواصل الاجتماعي صورًا لكأس مياه معدنية معبأة منتشـ.ـرة بكثرة في الأسواق السورية، بسعر 190 ليرة سورية للكأس الواحـ.ـد.

وأثـ.ـار تسعير الكأس الواحـ.ـدة من المياه وبيعها سخرية المستخد.مين، بحسب تعـ.ـلـ.ـيقاتـ.ـهـ.ـم في “فيس بوك”، إذ ر.بطوها بـ”ظرف زيت الزيتون” الذي انتشـ.ـر قـ.ـبـ.ـل أشهر في الأسواق، معتبرين أنه “استخفاف بكرامتـ.ـهـ.ـم”.

ور.د مصـ.ـدر في “المؤسسة العامة للـ.ـصناعات الغذائية” على ر.دود الفعل التي أثـ.ـارها طرح تلك العبوات، بأن المؤسسة لديها خط إنتاج “قديم” تطرح عبره العبوات على شكل “كؤوس”.

وأضاف المصـ.ـدر، في حـ.ـديث إلى إذاعة “شام اف المحلية” اليوم، الثلاثاء 24 من آب، أن وجود تلك العبوات لم يكن ملحوظًا في الأسواق، لأن “استهلاكها قليل جدًا”. وفق عنب بلدي

وأوضـ.ـح المصـ.ـدر أن وجود الكثير من العبوات اليوم جاء بعد “كثرة الطلب عـ.ـلـ.ـيها” في الأسواق، مؤكدًا أن سعر الكأس الواحـ.ـدة منها يصل إلى 190 ليرة سورية.

العبوات موجودة في الأسواق السورية منذ سنوات، إلا أن السوريين لم يعتـ.ـادوا شـ.ـراءها بالواحـ.ـدة وإنما بالطر.د، إذ اقتصر وجودها سابقًا على المناسبات والمطاعم والفنادق.

وانتشـ.ـرت قـ.ـبـ.ـل أشهر صور لظرف من مادة زيت الزيتون بوزن 20 غرامًا، وبسعر 300 ليرة سورية، أثـ.ـار حينها انتقا.دات واسعة، ولكن الشـ.ـركة المنتجة له، بررت طرحها للظرف “بتلبية حـ.ـاجـ.ـة المستهلك، في ظل غلاء سعر ليتر زيت الزيتون ووصوله إلى 17 ألف ليرة حينها”.

وشهدت معظم المحافظات الواقعة تحت سيطـ.ـرة النظـ.ـام السوري أزمـ.ـة في مياه الشـ.ـر.ب خلال الأسابيع الماضية، ومضاعفة أسعـ.ـارها إن وجدت.

ولحل تلك الأزمـ.ـة، أعلن مدير “المؤسسة السورية للتجارة”، أحمد نجم، في 9 من آب الحـ.ـالي، عن إجراء اتفاق مع “المؤسسة العامة للـ.ـصناعات الغذائية”، يتضمن شـ.ـراء كامل إنتاج معامل المياه المعدنية لمصلحة المؤسسة، بهدف “منع الموزعين من احتكار المياه” و”ضـ.ـبط أسعـ.ـارها”.

ولكن “المؤسسة العامة للـ.ـصناعات الغذائية” تراجعت عن اتفاقها مع “السورية للتجارة”، في 17 من آب الحـ.ـالي، مبررة سبب العودة عن القرار، بأنها اتخذت قرارًا مؤقتًا أساسًا هدفه إجراء “فركة أذن” للوكلاء بهدف عد.م لجوئهم للبيع بأسعـ.ـار زائدة.

 

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.