“تتناول الفـ.ـياغـ.ـرا؟”… تصريح لوزير عربي يثير جدلا في البلاد… فيديو

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال

“تتناول الفـ.ـياغـ.ـرا؟”… تصريح لوزير عربي يثير جدلا في البلاد… فيديو

أثار جواب وزير الثقافة العراقي حسن ناظم، على سؤال لأحد المواطنين جدلا واسعا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وظهر ناظم، في مقطع مرئي، وحوله عدد من المسؤولين وعناصر حمايته، قرب أحد المجمعات الحكومية، عندما استوقفه مواطن، لسؤاله عن سبب تأخر مرتبه الشهري.

وشكا المواطن حاله الصعب إلى الوزير العراقي، حيث قال له إن “لدي تسعة أطفال”، فما كان من الوزير إلا أن يرد عليه قائلاً: “هل تتناول فياغرا؟”.

وأثار سؤال ناظم جدلاً وغضبا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب ما اعتُبر إهانة للمواطن واستخفافا بوضعه وما يعانيه.

ورأى البعض أنه كان على وزير الثقافة ألا يرد.

وواجه الوزير العراقي ردود فعل قاسية، حيث طالبه البعض بتقديم اعتذار إلى المواطن، فيما رآى آخرون أن الأمر لا يحتمل استهزاءً أو سخرية، وإنما مزحة أطلقت في حينها.

اقرأ أيضا:سجد شكرا لله ثم عانق صاحب السيارة الأخرى.. مشهد مؤثر من باب الهوى لسائق نجا بأعجوبة إلهية

نجـ.ـا شاب في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، من حـ.ـادث سير على أوتستراد “باب الهوى” كاد أن يودي بحياته.

وبث ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً التقطته كاميرات مراقبة، يظهر نجاة شاب يقود سيارته بسرعة كبيرة من الاصطدام بشاحنة انعطفت فجأة.

وعقب نجاته، نزل الشاب من سيارته وسجد سجدة شكر، فيما قام سائق الشاحنة بالاقتراب منه ومعـ.ـانقته، قبل أن يـ.ـمضي كل منهما في طريقه.

وتشهد محافظة إدلب وتحديداً الطريق الواصل بين معبر “باب الهوى” ومركز المدينة، ارتفاعاً كبيراً في عدد الحـ.ـوادث، التي كان آخرها ظهر اليوم، حيث فارق شابان الحياة جراء تصادم سيارتين.

وبحسب منظمة الدفاع المدني السوري فإن 27 شخصاً فارقوا الحياة جراء أكثر من 1500 حادث سير وقعت في إدلب خلال أشهر آذار/ مارس، ونيسان/ إبريل، وأيار/ مايو من هذا العام.

وفي وقت سابق، وجه مدير منظمة الدفاع المدني “رائد الصالح” تحذيراً لأهالي الشمال السوري، جراء ارتفاع عدد ضحايا حوادث السير في المنطقة.

وقال “الصالح” في حديث لموقع “نداء بوست” إن حوادث السير باتت كـ”ثقب أسود” جراء ارتفاع عدد الأشخاص الذين فارقوا الحياة بسببها، مشيراً إلى أن عدد ضحاياها منذ مطلع العام الحالي يناهز عدد ضحايا القصف.

جدير بالذكر أن “الصالح” أشار أيضاً إلى تضاعف عدد ضحايا الغرق في البحيرات والأنهار في الشمال السوري، حيث وثقت فرق “الدفاع المدني” غرق 20 شخصاً منذ مطلع العام الحالي.

المصدر: نداء بوست

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.