بثينة شعبان تقدم نصيحة مالية خارقة للشعب السوري

بثينة شعبان تقدم نصيحة مالية خارقة للشعب السوري

استهجن المتابعون السوريون من تصريحات “بثينة شعبان”، مستشارة الرئيس النظام السوري “بشار الأسد”، بخصوص ارتكابهم المعاصي بتكديس أموالهم وثرواتهم لأبنائهم بعد وفاتهم، مستشهدةً بآيات قرآنية على غرار رجل الأعمال السوري “رامي مخلوف”.

وقالت “شعبان” وفي محاولة منها استغلال الجانب الديني في كسب تعاطف الناس، خلال تصريحات نقلتها وسائل إعلام موالية، إن بعض الناس يسعون جاهدين وأحياناً يرتكبون المعاصي من أجل تكديس الثروات لأولادهم مع أنّ الله قال:

“إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوا لَّكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ” وقال في آية أخرى: “إنما أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادَكُمْ فِتْنَةٌ”.

وأشارت إلى أنه استناداً للآيات القرآنية فإن العرف والعادة، هو العمل المستميت من أجل ضمان مصلحة الأولاد.

وعلّق متابعون على تصريحات “شعبان”، ومنهم من قال: “يرحم جدكن بالقبر الي عنده صور ابنها مع سياراته الفارهة في دبي يبعتلها ياهن بلكي مو شايفتهن او ابنها عم يشتغل من ورا ظهرها وما الها خبر خطي خبروها”.

وقال آخر: “قلبك عامر بلايمان اكيد عم تحكي عن حالك”، وعلق آخر: “في وحدة ابنها عايش في دبي مع السيارات الفارهة والخدم بتعرفيه شي”.

يذكر أن صوراً انتشرت على مواقع التوصل الاجتماعي مؤخراً لأشخاص إلى جانب سيارات بمئات آلاف الدولارات، وقيل إن من في هذه الصور هو ابن بثينة شعبا.

وجاء ذلك بعد تصريح للأخيرة عن الصمود، وهذه ليست المرة الأولى التي تنتشر فيها هكذا صور، حيث سبقتها صور من هذا النوع بعد تصريحات سابقة لـ “شعبان” عن تحسن الاقتصاد السوري قبل عام.

مواضيع ذات صلة