لبنانية تلقن أيمن زيدان درساً قاسياً على طريقتها الخاصة (فيديو)

لبنانية تلقن أيمن زيدان درساً قاسياً على طريقتها الخاصة (فيديو)

في إطلالتها مع الإعلامية ديانا فاخوري في برنامج “ألبوم حياتي”، فجرت الوزيرة السابقة مي شدياق مواقف نارية واصفة رئيس النظام السوري بشار الأسد بالمجرم الغبي

والسفاح والمزيد من الصفات القاسية التي عكست حجم الإجرام الذي ارتكبه الأسد ونظامه، لافتة إلى أنّ الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله هو شريك بشار الأسد ومجرم أيضًا.

وأشارت الوزيرة السابقة مي شدياق الى ان “رئيس النظام السوري بشار الأسد هو سفاح وقاتل بالكيماوي وهو مجرم كوالده لكن الاخير كان ذكيا بعكس ابنه.

وقالت عن الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله في حديث عبر “sbi” إنه “شريك الأسد” متهمة إياه “باغتيال رئيس الحكومة الأسبق الشهيد رفيق الحريري واغتيالات أخرى جرت في لبنان”.

ولفتت شدياق عن عملية اغتيال الشهيد وسام الحسن إلى أنه “كان ينبّههم بأن الأدلة تشير إليهم وسينكشفون”.

وتوجّهت لنصرالله بالقول، “اتّق الله وعيف شرّك عن هالبلد”.​

جاء ذلك بعد أن هاجم الممثل السوري أيمن زيدان الإعلامي فيصل القاسم حاكماً عليه بالسجن مع الأعمال الشاقة، في الوقت الذي برأ فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين معتبراً أن من حقه أن يعيد أمجاد الاتحاد السوفيتي.

وطلب رودولف هلال مقدم برنامج المجهول على شبكة “صوت بيروت إنترناشونال” إصدار حكمه على عدة شخصيات منها بوتين والإعلامي السوري فيصل القاسم فحكم على بوتين بالبراءة وبالأشغال الشاقة على القاسم.

وقال أيمن زيدان: فيصل القاسم “شخصياً لا يعجبني منطقه السياسي ولا صيغ تحريضه، لا أتفق معه نهائياً”.

في المقابل برأ أيمن زيدان فلاديمير بوتين في فقرة المحكمة، قائلاً: أولاً كسوري أنا كنت بالداخل كان موقف روسيا مما يجري في سوريا إيجابياً وجيداً، وعموماً هو بريء لأنه يدعم التخلص من هيمنة القطب الواحد التي تقودها الولايات المتحدة.

“جمال سليمان وأصالة ومكسيم أصدقائي”
وأطلق أيمن زيدان أحكام البراءة وفق البرنامج على كل من الفنانين السوريين جمال سليمان ومكسيم خليل وأصالة نصري، مشيراً إلى أنهم أصدقاء وأحبهم وقامات فنية أعتز فيها، والسياسة رأي شخصي قد يتغير مع الزمن.

وسبق أن قال فيصل القاسم عن زيدان في منشور له عام 2017، “أيمن زيدان المفترض أنه فنان يحمل حساً إنسانياً مرهفاً يتحول إلى بوق مخابراتي، فهو يريد من السوريين ان يبقوا في سوريا ويتحملوا السلاح الكيماوي”.

وتابع: “لماذا لا تقل للمخابرات أسيادك أن يتوقفوا عن استخدام الكيماوي بدل ان تطلب من الشعب أن يتحمله؟ لن أقول لك سوى ما قاله ترامب لبشار الأسد”.

وكان الممثل السوري أيمن زيدان الداعم بشدة لنظام الأسد أثار الجدل بعدما نشر في حسابه عبر “فيسبوك” منشوراً قال فيه “كيمياوي بالوطن ولا بارفان بالغربة”، في الوقت الذي قصف نظام الأسد وروسيا مناطق سورية تعج بالمدنيين لأكثر من مرة بالسلاح الكيماوي أدت لمقتل الآلاف بينهم أطفال ونساء.

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة