أيمن زيدان: أنا مع وجهي رايح عالجنة وداعية يلقنة درساً قاسياً (فيديو)

أيمن زيدان: أنا مع وجهي رايح عالجنة وداعية يلقنة درساً قاسياً (فيديو)

أثار الفنان السوري أيمن زيدان جدلاً بين متابعيه بسبب تصريحاته التي قال فيها إنه “لا يؤمن بوجود النار في الآخرة، ويؤمن فقط بوجود الجنة”.

وأضاف زيدان خلال حلوله ضيفاً على الإعلامي رودولف هلال في برنامج “المجهول” أن المعتقدات، أسئلة ميتافيزيقية تتطور تبعا للمراحل العمرية للإنسان والبيئة والثقافة، ففي مقتبل العمر لا يكترث الإنسان كثيراً بطرح أسئلة دينية على نفسه، لكن مع تقدمه في العمر، قد يصل إلى قناعة بشأن وجود الآخرة.

وفي رده على سؤال الإعلامي رودولف، بشأن إيمانه بوجود الآخرة والجنة والنار قال إنه “يؤمن بالحياة بعد الموت، لكنه لا يؤمن إلا بوجود الجنة فقط”.

وأضاف: “مسألة جنة ونار أنا رأيي أن بعد الموت فيه جنة فقط، قناعتي الشخصية (الجنة وسع السماوات والأرض) أكيد رح تِسع غالبية الناس، أنا مؤمن إذا كان هناك عالم آخر، فهناك جنة دائماً”.

كما علق بشأن إشكالية وجود الشر، بأن هذه أسئلة لا يمكنه الإجابة عنها، وهي موجهة فقط لأصحاب الاختصاص، مشدداً على أنه شخصياً “يحب أن يرى العالم الآخر، جنة تتضمن الناس جميعاً”.

ووصف الفنان السوري، الأشرار بأنهم “صناعة إلهية”، معتبراً أنه على هذا الأساس “هم ليسوا مدانين بالمطلق”.

وأوضح أن الأشرار لا يجب أن يتحملوا المسؤولية بالمطلق عن أفعالهم، كونهم صناعة إلهية، فالله أعطاهم حرية الاختيار، إلا أنه في ذات الوقت هو من ينظم هذا العالم ومسؤول عن كل تفصيل فيه.

وشدد الفنان أيمن زيدان على أن إيمانه هذا يعنيه بشكل شخصي، ولا يهمه تقبل الناس لقناعته أم لا، لافتاً إلى أنه يرى الآخرة جنة فقط.

أما فيما يتعلق بإشكالية وجود النار فهي بحسب زيدان مجرد فكرة رادعة لا أكثر، مضيفا أنه “بالنسبة له لا يرى أنه يستحق فكرة النار لأنه ليس شريراً”.

داعية يمسح الأرض بـ أيمن زيدان ويكشف فضيحة من العيار الثقيل

كتب الداعية عبد الرحمن كوكي على صفحته على الفيسبوك قائلاََ:

كارثة الكوارث .. عندما يتكلم الفنانون في الدين

قال كبار المفكرين والعلماء:
(من تكلم في غير اختصاصه أتى بالعجائب).

وهذا ما حصل مع بعض الفنانين،
وكان آخرهم الفنان الممثل أيمن زيدان

فقد خرج على قناة Beirut City يتحدث فيها عن ما بعد الموت وعن يوم القيامة
وخلال كلامه أنكر وجود النار وعذاب النار.

وصار يتكلم بكلام يدل على جهل فاضح وضحالة علمية في أمور الدين.

نصيحة للممثل أيمن زيدان ولبقية الفنانين:
(حبذا لو تبقوا ضمن إطار التمثيل، ولاتتحدث في الدين الذي لا تدرون عنه شيئاََ،
فلو كنتم تدرون حقيقة الدين وحقيقة يوم القيامة لما تكلمتم بذلك الكلام الذي يدل على ضحالة علمية وجهل فاضح).

ولو بقيت يا أيمن زيدان صامتاََ بعيداََ عن الكلام في الدين لبقي جهلك خفياََ عن الناس.
أما وقد تكلمت فقد فضحت نفسك بجهل يستحي أن ينطق به أجهل مسلم أو أصغرهم سناََ.

لقد أنكر الممثل أيمن زيدان وجود نار جهنم وعقاب الله تعالى للظالمين.

والله تعالى يقول:
{وَإِذَا قِیلَ لَهُ ٱتَّقِ ٱللَّهَ أَخَذَتۡهُ ٱلۡعِزَّةُ بِٱلۡإِثۡمِۚ فَحَسۡبُهُۥ جَهَنَّمُۖ وَلَبِئۡسَ ٱلۡمِهَادُ}.
[سورة البقرة: 206]

{قُل لِّلَّذِینَ كَفَرُوا۟ سَتُغۡلَبُونَ وَتُحۡشَرُونَ إِلَىٰ جَهَنَّمَۖ وَبِئۡسَ ٱلۡمِهَادُ}.
[سورة آل عمران: 12]

{وَعَدَ ٱللَّهُ ٱلۡمُنَـٰفِقِینَ وَٱلۡمُنَـٰفِقَـٰتِ وَٱلۡكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَـٰلِدِینَ فِیهَاۚ هِیَ حَسۡبُهُمۡۚ وَلَعَنَهُمُ ٱللَّهُۖ وَلَهُمۡ عَذَابࣱ مُّقِیمࣱ}.
[سورة التوبة: 68]

وآيات غيرها كثيرة جداََ ذكر الله فيها عذاب جهنم الكافرين والمنافقين والظالمين.

أخيراََ:
إن مبدأ الثواب للطائع والعقاب للعاصي والمجرم في الحياة الدنيا وبعد الموت هو عقيدة كل الشرائع السماوية.
ولولا ذلك لكانت الحياة الدنيا نوعاََ من العبث.

قال تعالى:
{أَفَحَسِبۡتُمۡ أَنَّمَا خَلَقۡنَـٰكُمۡ عَبَثࣰا وَأَنَّكُمۡ إِلَیۡنَا لَا تُرۡجَعُونَ ۝ فَتَعَـٰلَى ٱللَّهُ ٱلۡمَلِكُ ٱلۡحَقُّۖ لَاۤ إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ ٱلۡعَرۡشِ ٱلۡكَرِیمِ}.
[سورة المؤمنون: 115 – 116]

ومن دون هذا الاعتقاد تفسد الحياة، ويتحول الإنسان إلى وحش يعتدي على الناس، ويطغى على البشر، فيضيع معنى العدل الإلهي.

وكتبه
عبد الرحمن كوكي
دمشق

اقرأ أيضا: على طريقته الخاصة.. فيصل القاسم يقتص من أيمن زيدان

كحال كل الممثلين الموالين، أيمن زيدان كل يوم بتصريح جديد يناقض تصريح الأمس وعلى مبدأ كلام الليل يمحوه النهار، نستيقظ وهو مؤيد لنظام دمشق ليعود في المساء ويهاجم ويتململ من هذا الوضع.

منذ يومين فقط أطلق زيدان حكمه على الإعلامي فيصل القاسم وهاجمه واتهمه، ولكن القاسم تعالى عن الرد عليه وبعث له رسالة وصفها المتابعون بالراقية حيث جاء فيها:

أعذر الاستاذ الكبير أيمن زيدان وأقدر موقفه، ولي تجربة جميلة برفقته في معسكر للطلاب أيام الإعدادية بمنطقة تل منين بسوريا، كان وقتها صاعدا قبل ان يصبح نجما كبيرا.

أخرج وقتها مسرحية وكنت أنا أحد أبطالها.وكان يطلب مني أن أعزف له على الشبابة التي ما زلت أتقنها حتى الآن. تحياتي استاذ أيمن.

وأثارت هذه القصة موجة أخذ ورد على السوشال ميديا حيث هاجم المتابعون زيدان ووضعوه في خانة من يلهث وراء الحذاء العسكري ليمضي ما تبقى له من عمر في حضضن الوطن الدافئ.

واليوم، بدأ الإعلامي القاسم باسترجاع تصريحات زيدان السابقة كنوع من الطقطقة خفيفة الظل حيث أعاد مشاركة ما كتبه زيدان على صفحته الشخصية،

حيث نسفت هذه التغريدات كل ما صرح به زيدان في مقابلته على منصة صوت بيروت انترناشيونال والتي هاجم فيها القاسم وأصدر حكمه عليه.

وبالمقارنة بين تصريحات الأمس والتصريحات الأقدم فقد ظهر التململ ومهاجمة النظام السوري ضمنياً في كلامه واعتبره الكثير من الرواد أنه مهاجمة للوضع الذي وصلت إليه سوريا في ظل حكم الأسد.

وفي سياق متصل ضجت مواقع اخبارية مهتمة بأخبار الفن والمشاهير، بأنباء تفيد بافلاس الفنان السوري الشهير أيمن زيدان، الأمر الذي صدم الجمهور، متسائلين عن صحته.

وجاءت تكهنات الجمهور بعد أن عبر زيدان عن حزنه الكبير في رسالة نشرها عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، حيث بدت مبطنة وهو يعاتب الزمن الصعب الذي تمر به الأجيال، في اشارة إلى الحياة المعيشية الصعبة التي يمر بها.

هل قام ببيع بيته فعلا؟
وقال زيدان في تعليقا منه على صورة لها : “في حديث عابر قال لي: كنا فيما مضى نسافر لنشتري بيتاً ….الآن صرنا نبيع بيتنا لنسافر….كم هي معادلة موجعة”.

وانهالت التعليقات على منشور الفنان، بين متفاجئ ومصدوم من حقيقة بيعه لبيته وافلاسه، الأمر الذي لم يعلق عليه الفنان وظل محض افتراض لا أكثر.

وكان قد طمأن الممثل والمخرج السوري أيمن زيدان محبيه إلى صحة والدته التي أدخلت إلى المستشفى لتلقي العناية الطبية من وعكة صحية ألمّت بها.

ولم يذكر زيدان ما أصاب والدته، إلا أنه نشر عدداص من الصور لها من على سرير المستشفى وصورة له وهو جالس إلى جانبها مبتسماً وأرفقها بتعليق :”الحمد لله أن عادت إشراقة والدتي الغالية بعد يوم عصيب”.

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة