تسريب صور خادشة لمسؤول إيراني كبير يشعل الشارع والوضع يخرج عن السيطرة (صور)

تسريب صور خادشة لمسؤول إيراني كبير يشعل الشارع والوضع يخرج عن السيطرة (صور)

سرب ناشطون ومواقع إخبارية إيرانية معارضة، يوم الإثنين، صورًا لوزير النقل الإيراني الحالي والقائد السابق في الحرس الثوري الجنرال رستم قاسمي وهو يظهر مع امرأة لا ترتدي الحجاب.

وقال موقع “سحام نيوز” الإيراني المقرب من معسكر الإصلاحيين، إن “ناشطين نشروا اليوم صوراً لوزير النفط الأسبق في حكومة الرئيس محمود أحمدي نجاد، وهو يظهر مع امراة بلا حجاب خارج إيران”.

فيما ذكر الصحفي الإيراني شاهد علوي الذي يُعتقد أنه وراء التسريب في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”، إن “هذه الصورة تعود إلى عام 2011”.

وأضاف علوي: “التقطت هذه الصور بعد عامين من وفاة زوجة رستم قاسمي، عندما كان وزيرا للنفط في عهد محمود أحمدي نجاد، في رحلة إلى ماليزيا مع حبيبته في الفناء الخلفي لبرج التوأم بالعاصمة كوالالمبور”.

وقبل أن يتولى الجنرال رستم قاسمي منصب وزير النقل والتنمية الحضرية في حكومة إبراهيم رئيسي، كان يتولى منصب مستشار الشؤون الاقتصادية لفيلق القدس التابع للحرس الثوري وأحد كبار المسؤولين الذين يتولون مسؤولية تأمين الأموال للفيلق.

كما تولى منصب رئيس معسكر خاتم الأنبياء، الذي يعتبر من المؤسسات الاقتصادية للحرس الثوري.

وفي السنوات الماضية تكرر اسمه مرات عديدة في قضايا فساد مالي حيث كان مسؤولاً عن تهريب النفط الإيراني إلى الخارج في ظل تشديد العقوبات.

من جهة أخرى، رد علي جعفري مستشار ورئيس مكتب وزير النقل الإيراني رستم قاسمي، على الصور التي جرى تداولها.

وكتب جعفري على صفحته على “تويتر”: “بغض النظر عن صحة الصور، فإن نشر الصور الخاصة للزوجين، مع أي مدرسة أخلاقية تتوافق؟”، معتبرًا أن ما جرى تسريبه “يهدف إلى تشويه الشرف والإنسانية لأغراض سياسية”.

ويأتي تسريب هذه الصور فيما تشهد إيران احتجاجات شعبية مناهضة للنظام بسبب فرضه للحجاب على النساء والذي أصبح ملزما منذ وصول رجال الدين إلى السلطة عام 1979.

مواضيع ذات صلة