إصابة الرئيس الروسي بمرض السرطان وجدل حول صحته والخبراء يقولون إنه بحال جيد (صور)

إصابة الرئيس الروسي بمرض السرطان وجدل حول صحته والخبراء يقولون إنه بحال جيد (صور)

أعادت صور ومقاطع فيديو جديدة للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الحديث مرة أخرى عن حالته الصحية وإمكانية خضوعه للعلاج من مرض السرطان، إذ ظهرت علامات على يده مكان الوريد، ما تسبب بحالة من الجدل بين خبراء.

– الحديث عن صحة بوتين يعود للواجهة من جديد
سلطت وسائل إعلام عالمية، اليوم الثلاثاء، الضوء على مقطع فيديو نشرته وزارة الدفاع الروسية، الأسبوع الماضي، يظهر فيه بوتين أثناء الإشراف على تدريبات عسكرية برفقة عدد من الجنود.

ففي 20 أكتوبر، زار بوتين مركز تدريب لجنود تمت تعبئتهم في منطقة ريازان جنوب شرق موسكو.

وكان تلك هي المرة الأولى منذ إعلان التعبئة الجزئية لمئات الآلاف من عناصر الاحتياط في 21 سبتمبر الفائت، التي يعاين فيها بوتين على الأرض تدريبات لهؤلاء المدنيين الذين تم استدعاؤهم لدعم الهجوم الروسي في أوكرانيا، وفقا لـ”فرانس برس”.

وظهر بوتين في المقطع وهو يمسك ذراع جندي روسي من قوات الاحتياط بيده التي ظهر عليها “علامات واضحة في الوريد”.

وعقب ذلك تناقل نشطاء عبر موقع “تويتر” صور ومقطع فيديو، ترصد الواقعة، مشيرين إلى أن تلك العلامات تكشف خضوع الرئيس الروسي للعلاج من مرض السرطان.

– جدل حول صحة بوتين
وفقاً لتقرير سابق لمجلة “نيوزويك”، فإن التكهنات حول تدهور صحة بوتيـن، زادت بعد بدء العمليات العسكرية الروسية على أوكرانيا في 24 فبراير، بينما نفى الكرملين مراراً هذه المزاعم وأكد أن “كل شيء على ما يرام”.

وأشارت “تقارير إعلامية سابقة” إلى إصابة “بوتيـن بالسرطان ومرض باركنسون”، لكن لا يوجد دليل ملموس على ذلك.

وتحدث رئيس الاستخبارات العسكرية الأوكرانية، كيريلو بودانوف، في مايو، عن معاناة “بوتـين بدنياً ونفسياً”، مشيراً إلى أن بوتيـن كان “مريضاً جداً” ويعاني “أمراضاً عدة في الوقت نفسه بينها السرطان”، وفقا لما نقلته “فرانس برس”، في ذلك الوقت.

وبحسب المصدر ذاته، قال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، في أبريل الماضي، إن ما نشرته وسائل إعلام أجنبية عن إصابة بوتيـن بالسرطان هو “محض أكاذيب”.

ويتفق الخبراء على أن بوتين يبدو بصحة جيدة على الرغم من التقارير التي تشير إلى عكس ذلك، وفقا لتقرير لشبكة “فوكس نيوز”.

مواضيع ذات صلة