فضيحة غير مسبوقة من قلب الجيش الروسي (صور)

فضيحة غير مسبوقة من قلب الجيش الروسي (صور)

أظهرت مقاطع فيديو متداوَلة على موقع “تويتر”، طبيعةَ الأسلحة التي سلّمها الجيش الروسي للجنود الذين تم استدعاؤهم حديثاً للانضمام إلى الجيش.

وبيَّنت المقاطع، أن الأسلحة التي تم تسليمها لهم أكلها الصدأ، ما أثار استغراب الجندي وكثير من المتابعين.

الروس يرفضون قرار التعبئة للجيش الروسي
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أعلن التعبئة العامة واستدعاء مئات الآلاف من جنود الاحتياط، للقتال في أوكرانيا.

أثار ذلك غضباً عارماً في روسيا، تجلّى في مظاهرات احتجاجية أو مغادرة البلاد على الفور.

وأمس السبت، أوقفت الشرطة الروسية، أكثر من 700 شخص خلال احتجاجات ضد تعبئة جنود الاحتياط للقتال في أوكرانيا.

وكشفت إحصاءات حقوقية، أنه توقيف 710 أشخاص على الأقل في 32 مدينة في أنحاء روسيا، نصفهم تقريباً في موسكو.

وشوهدت قوات كبيرة من الشرطة في حي تشيستي برودي المركزي، فيما كان معظم المتظاهرين الموجودين يتجولون أو يكتفون بالوقوف فردياً أو ضمن مجموعات صغيرة، لتجنب رصدهم وتوقيفهم.

وكان بوتين قد وقّع تعديلات تنص على عقوبة السّجن حتى عشرة أعوام، بحق العسكريين الذين يفرون أو يرفضون القتال في فترة التعبئة (وهو الأمر الساري حالياً).

وتفرض هذه التعديلات، عقوبات بالسجن حتى عشرة أعوام بحقّ الجنود الذين يفرون أو يسلمون أنفسهم للخصم “من دون إذن”، أو يرفضون القتال أو يعصون الأوامر في مرحلة التعبئة.

الوضع الميداني في أوكرانيا
وخسرت روسيا مؤخراً، حوالي 6 آلاف كيلومتر مربع من الأراضي في شمال شرقي أوكرانيا، وسط احتمالات بأن يكون الجيش الروسي قد أُنهك كقوة هجومية في المستقبل المنظور.

وتراجعت القوات الروسية عن العاصمة الأوكرانية كييف، للتركيز على توسيع السيطرة على شرق أوكرانيا، من خلال حرب مدفعية.

وبينما تتراجع القوات عن تلك المكاسب التي تحققت في شرق البلاد، يواجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عقبات في تجديد الصفوف المحطمة للعسكريين والمعدات المتدهورة لجيشه، إلى درجة من شأنها ألا تسمح لروسيا بأخذ زمام المبادرة مرة أخرى في ساحة المعركة.

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة