“ما لازم يضل مخيم بـ لبنان.. لازم يترحّلوا كلن”.. السوريون ضحية (فيديو)

“ما لازم يضل مخيم بـ #لبنان.. لازم يترحّلوا كلن”

أقدم مواطنون لبنانيون على إحراق مخيم للاجئين السوريين في بلدة تل حياة التابعة لقضاء عكار شمالي البلاد.

وقال موقع “لبنان 24” المحلي، إن “عدداً من الشبان أقدموا على إضرام النيران في أحد المحال داخل مخيم للنازحين السوريين في بلدة تل حياة بعكار”.

ونقل الموقع عن مصادر أن “شباناً من عائلة دياب خويلد، أقدموا على حرق محل داخل المخيم رداً على مقتل ابنهم والذي وجدت جثته بالأمس على شاطئ البحر”. كما سُمعت أصوات انفجارات تبين أنها أسطوانات غاز انفجرت من جراء الحرائق.

وبحسب مصادر محلية فإن الشاب دياب خويلد، الذي ينحدر من بلدة ببنين في عكار، ويقطن في منطقة تل حياة في سهل عكار، وجدت جثته مرمية على شاطئ البحر، بعد فقدانه لمدة يومين”.

حريق داخل مخيم للاجئين السوريين في عكار
ونشر موقع “لبنان 24” تسجيلاً مصوراً يظهر اشتعال النيران في عدد كبير من الخيم، داخل مخيم اللاجئين السوريين في عكار. ويتهم موثق الفيديو أصحاب المخيم بقتل أحد أبناء المنطقة. متفاخراً بحرق كل المخيم.

وقالت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا، إن الجيش اللبناني والمخابرات انتشرت في كل المنطقة، ولم تعرف خلفية الحادثة إلى الآن. كما لم يصدر عن السلطات اللبنانية إلى لحظة كتابة الخبر أي تصريح بخصوص ما حدث في المخيم.

حرائق مخيمات السوريين في لبنان
وخلال الفترة الأخيرة تصاعدت حالات الاعتداء على اللاجئين السوريين في لبنان بدوافع عنصرية أو انتقامية، كما تتعرض مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان للاحتراق باستمرار

كان آخرها الشهر الفائت، حيث اندلع حريق في مخيم للاجئين في سهل الفرزل بقضاء زحلة، أسفر عن وفاة طفل سوري (3 أعوم)، ولم يتضح سبب الحريق.

وسبق أن اندلع حريق داخل مخيم للاجئين السوريين في منطقة ببنين – عكار شمالي لبنان، أسفر عن احتراق ثلاث خيمٍ بالكامل، وإصابة اثنين من اللاجئين، كما احترقت عشرات الخيم في مخيم “المنية”

للاجئين السوريين بمدينة عكار، إثر خلاف بين سوريين ولبنانيين في المنطقة، كما أقدم شبّان لبنانيون على حرق مخيم للسوريين أيضاً في بلدة المحمرة بعكار.

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة