ميسون بيرقدار تضرب لونا الشبر بالعمق (فيديو)

ميسون بيرقدار تضرب لونا الشبر بالعمق (فيديو)

أثار افتتاح مطعم باذخ لـ”المأكولات الروسية” في دمشق حفيظة ناشطين سوريين على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة بعد نسب ملكية هذا المطعم للمستشارة الإعلامية لبشار الأسد، لونا الشبل، والتي ظهرت في لقاءات إعلامية عديدة تتحدث فيها عن الصمود والتضحية والممانعة.

وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إن الشبل افتتحت مطعماً للمأكولات الروسية في حي المزة وسط العاصمة دمشق، مشيرين إلى أن اسم المطعم “ناش كراي”.

وبحسب ما رصده “العربي الجديد”، فإن مصدر الخبر كان من حساب لمى رهونجي زوجة الفنان يزن السيد، التي شكرت في الفيديو لونا الشبل على دعوتها إلى المطعم، وبحسب ما أوحى به كلام لمى في الفيديو، تعود ملكية المطعم للونا الشبل.

ونشر عباس: “هذا الفيديو بثتو إحدى المدعوات لافتتاح مطعم الصامدة لونا الشبل. المطعم بيقدم الوجبات الروسية بإدارة شيفيي روس (مو كيف ماكان يعني). ملاحظة 1: اللي بيحب الكافيار متواجد ونخب أول. ملاحظة 2: بدكن تحجزو ا قبل لأنو الحجوزات كومبلي من هلا لأربعة أيام جايين. ملاحظة 3: اللي عندو شحوم ومافيه ياكل لحم زيادة، فيه كبد البط. عقبال ماتفتحي فرع تاني وتالت باللاذقية وطرطوس… العالم هنيك عم تنق قال الكافيار مضروب”.

ولقي الخبر استهجاناً من قبل ناشطين سوريين، إذ علّق ماهر شرف الدين: “مبارح كان فيه روبرتاج عن مطعم “إيوان” لصاحبه محمد علوش… واليوم فيه روبرتاج عن مطعم Nashkraysy لصاحبته لونا الشبل. الأصدقاء يطلبون مني حلقة خاصة للمقارنة بين المطعمين. ومن هلّق، ومن منطلق الواجب الثوري، أنا منحاز للمطعم الثوري لعلوش ضدّ مطعم التشبيح للونا”.

وكتب وليد سامي: “المطعم على اوتستراد المزة، بمساحة كبيرة، وموقع مهم، وكلفته أكثر من عشرة ملايين دولار، طبعاً ما في داعي نسأل من أين لها ذلك طالما أن تلك مهمة ناس آخرين… فريق الطباخين والشيف والمدير، كلهم روس، راتب الشيف حوالي 15000 دولار شهرياً. وهذا المبلغ خيالي حتى لو كان شيف في أميركا”.

في المقابل، قال الناشط كرم شعار إن ملكية هذا المطعم لا تعود إلى لونا الشبل، مؤكداً أن “المطعم من أحد ملكيات علي نجيب إبراهيم”.

وفي السياق ذاته يشير موقع “مجرة” إلى أن علي نجيب إبراهيم (رجل أعمال سوري مقرب من النظام)، لديه 250 حصة في العديد من الشركات بنسبة 50% بقيمة ملايين الليرات.

وذكر الموقع أن من بين الشركات التي يملك علي نجيب إبراهيم نصفها هي شركة “ناش كراي” التي تملك المطعم المذكور، بالشراكة مع فداء سليمان. وذكر الموقع أيضا أن الأخيرة شريكة في “ناش كراي” بنسبة 50% بقيمة 2.5 مليار ليرة سورية.

الناشطة السورية ميسون بيرقدار كان لها طريقة آخرى في التأكد فقامت بالاتصال بالمطعم وحجز طاولة وهمية وسألت عن لونا الشبل هل تتواجد يوم الخميس.

وبعد سؤال بيرقدار تلعثم الموظف وطلب منها الاتصال بالشبل والتنسيق معها.. نترككم مع الفيديو

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة