ماسك يفجر مفاجأة من العيار الثقيل

ماسك يفجر مفاجأة من العيار الثقيل

صرح الملياردير إيلون ماسك، مؤسس شركتي “تسلا” و”سبيس إكس” بأنّه يعتقد أن البشر يمكنهم العيش إلى الأبد، عن طريق وضع أدمغتهم في الروبوتات، وفق ما أوردت شبكة “سي إن بي سي” الأميركية.

وكان ماسك، قال لموقع إنسايدر: “أعتقد أن هذا ممكن نعم، يمكننا وضع الأشياء التي نعتقد أنها تجعلنا متميزين”.

يذكر أنّ ماسك نفسه لا يبدو أنه يريد أن يعيش إلى الأبد ولا يؤيد الفكرة للآخرين، حيث قال: “لا أعتقد أننا يجب أن نحاول جعل الناس يعيشون لفترة طويلة حقاً وهذا من شأنه أن يتسبب في اختناق المجتمع، لأنّ الحقيقة هي أن معظم الناس لا يغيرون رأيهم. إنهم يموتون فقط. لذلك إذا لم يموتوا، فسنعلق بالأفكار القديمة ولن يتقدّم المجتمع”.

وأوضح ماسك عن هذه التقنية أنّ “ذكرياتنا مخزنة في هواتفنا وأجهزة الكمبيوتر بالصور والفيديو، وتعمل أجهزة الكمبيوتر والهواتف على تضخيم قدرتنا على التواصل، مما يمكننا من القيام بأشياء كان يمكن اعتبارها سحرية.. لقد قمنا بالفعل بتضخيم أدمغتنا البشرية بشكلٍ كبير باستخدام أجهزة الكمبيوتر”.

وأفادت شبكة “سي إن بي سي” الأميركية، بأنّ مفهوم إطالة عمر الإنسان عن طريق تحميل ذاكرته في أجسام صناعية عنصر أساسي في الخيال العلمي لعقود من الزمن، ولا سيما في رواية الخيال العلمي التى صدرت عام 1964 “الكثبان”.

وأضافت الشبكة أن بعض الخبراء يعتقدون اليوم أن تقنية “تحميل العقل” يمكن أن تكون مجدية يوماً ما لكن الجدول الزمني لتنفيذها غير واضح.

وقالت الشبكة الأميركية Neuralink إنّ أحد مشاريع ماسك الناشئة الحالية، تعمل على تطوير “واصلة بين الدماغ والآلة” والتي – على حد تعبير ماسك نفسه – يمكن أن تسمح للناس يوماً ما “بتخزين ذكرياتك كنسخة احتياطية، واستعادة الذكريات”.

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة