إعدام ودفن معظم المعتقلين السوريين في سجون النظام.. تصريحات عاجلة

إعدام ودفن معظم المعتقلين السوريين في سجون النظام.. تصريحات عاجلة

دعا مسؤول أممي بارز لإنشاء آلية تحقيق دولية مستقلة للكشف عن مصير عشرات الآلاف من المعتقلين والمغيبين قسريًا لدى نظام الأسد، وأجهزته الأمنية.

وخلال مؤتمر عقد في “بروكسل”، أمس الجمعة، فيما يتعلق بمصير المعتقلين لدى الأسد، طالب رئيس لجنة التحقيق الدولية المعنية بسوريا “باولو بينيرو” بإنشاء آلية مستقلة تمتلك سلطة دولية، للتحقيق في أوضاع السوريين المختفين بشكل قسري.

ورأى “بينيرو” أن التأخر في تشكيل مثل تلك الآلية قد يزيد من صعوبة الكشف عن مصير المعتقلين في سجون النظام.

وشبه المسؤول الأممي الاعتقال في مناطق الأسد بالاختفاء، مؤكدًا أن مصير عشرات الآلاف من المعتقلين لا يزال مجهولًا، منذ عقد من الزمن، إذ يرجح أن يكون معظمهم قضوا تحت التعذيب ودفنوا بشكل جماعي.

وتصدرت قضية المعتقلين السوريين في سجون الأسد، خلال الأسبوعين الماضيين، وسائل الإعلام المحلية، وبعض وسائل الإعلام العالمية، إثر تسرب مقطع فيديو لمجزرة التضامن التي وقعت عام 2013، وراح ضحيتها 41 معتقلًا، جرى تصفيتهم وحرق جثثهم، بعد رميهم في حفرة واحدة.

وسعى النظام بعدها لامتصاص الغضب الشعبي، وصرف الأنظار عن المجزرة عن طريق إصدار عفو عما أسماها الجرائم الإرهابية، أفرج بموجبه عن مئات المعتقلين، لكن ذلك العدد ضئيل جدا مقارنة بالأعداد الحقيقية التي قد تبلغ نصف مليون معتقل، منذ العام 2011.

هذا ما يفعلوه بالنساء حرفيا.. ناجية من سجن صيدنايا تكشف ما يحدث داخل السجن! (فيديو)

روت الفلسطينية مجدولين النابلسي، الناجية من جحيم سجن صيدنايا، والمفرج عنها حديثاً، تفاصيل مقتل 3 فلسطينيات تحت التعذيب في سجون نظام بشار الأسد بسورية.

النابلسي أكدت مصرع ثلاث لاجئات فلسطينيات معتقلات في سجن صيدنايا سيئ الصيت. والمتوفيات هنّ علياء الصفدي ونور حسن سويد ومرح الجشي، بحسب “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية”.

ولفتت النابلسي بعد 6 سنوات من اعتقالها وتنقلها بين الأفرع الأمنية وسجن صيدنايا، إلى تعرض المعتقلات بشكل يومي للتعذيب بالصعق بالكهرباء والاغتصاب والضرب والاذلال وكافة أنواع التعذيب والحبس الانفرادي

وناشدت النابلسي المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان والهيئات الحقوقية التدخل من أجل الإفراج عن المعتقلين في سجون النظام السوري، داعية للكشف عن مصيرهم

وتمكنت مجموعة العمل من خلال المتابعة والرصد اليومي لأوضاع اللاجئين الفلسطينيين والمعلومات الموثقة توثيق بيانات (639) ضحية فلسطينية قضوا تعذيباً في المعتقلات السورية، من بينهم (59) لاجئاً تم التعرف على جثامينهم عبر الصور المسربة لضحايا التعذيب في سجون النظام السوري، و(37) امرأة قضت تحت التعذيب

إضافة لغيرهم العشرات من اللاجئين الفلسطينيين والسوريين الذين قضوا في السجون السورية نتيجة التصفية المباشرة أو تحت التعذيب بعد تعرضهم لأقسى وأشد أنواع التعذيب

وخرج العشرات من المعتقلين في سجن صيدنايا، وهو سجن عسكري في العاصمة السورية دمشق، عقب إصدار الرئيس السوري، مرسوماً تشريعياً بالعفو العام عن جميع “الجرائم الإرهابية” المرتكبة باستثناء حالة واحدة، أول أمس.

وانتشرت قوائم اسمية وهويات شخصية على وسائل التواصل الاجتماعي، شملت العشرات من المعتقلين، وسط مناشدات أهلية بإخطار أي عائلة لديها موقوف في سجن صيدنايا بالذهاب لدوار داريا حيث تجمّع الأشخاص المفرج عنهم هناك.

بدوره رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، خروج نحو 60 معتقلاً من مختلف المناطق السورية، بعضهم كان معتقلاً منذ 10 سنوات”.

وأضاف أن “أجهزة النظام الأمنية أخبرت أعضاء الفرق الحزبية ضمن مناطق سيطرتها أنه سيتم الإفراج عن عدد كبير من المعتقلين خلال الساعات القادمة، فبموجب المرسوم الرئاسي، من المفترض أن نشهد الإفراج عن عشرات آلاف المعتقلين القابعين في سجون النظام السوري”.

الجدير بالذكر، أنه لا توجد إلى الآن أي إحصائية دقيقة عن أعداد المفرج عنهم من السجن.

وكان قد أصدر الرئيس السوري، بشار الأسد، عفواً عاماً عن الجرائم الإرهابية المرتكبة من السوريين قبل تاريخ (30 نيسان 2022)، باستثناء التي أفضت إلى موت إنسان.

العفو الذي أصدره الرئيس السوري أصدر السبت (30 نيسان 2022)، هو بموجب المرسوم التشريعي رقم 7 لعام 2022 الذي يقضي “بمنح عفو عام عن الجرائم الإرهابية المرتكبة من السوريين قبل تاريخ 30\4\2022 عدا التي أفضت إلى موت إنسان، والمنصوص عليها في قانون مكافحة الإرهاب رقم 19 لعام 2012 وقانون العقوبات الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 148 لعام 1949 وتعديلاته”.

وبحسب المرسوم “العفو لا يؤثر على دعوى الحق الشخصي، وللمضرور في جميع الأحوال أن يقيم دعواه أمام المحكمة المدنية المختصة، ويُعد هذا المرسوم نافذاً من تاريخ صدوره”.

وتشير إحصائيات المرصد السوري، إلى مقتل أكثر من 105 آلاف معتقل تحت التعذيب داخل سجون الحكومة السورية منذ العام 2011.

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة