عاجل: التحالف العربي يعلن بدء تنفيذ عملياته

عاجل: التحالف العربي يعلن بدء تنفيذ عملياته

توالت ردود الفعل خليجيا وعربيا إثر وقوع انفجار وحريق قرب منشآت حيوية في أبو ظبي، ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 6 آخرين، فيما أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن ضرب العمق الإماراتي.

السعودية
أدانت الخارجية السعودية في بيان “بأشد وأقسى العبارات، الهجوم الإرهابي الجبان الذي استهدف مطار أبو ظبي الدولي”.

وأكدت المملكة “وقوفها التام مع دولة الإمارات الشقيقة أمام كل ما يهدد أمنها واستقرارها”، ورأت أن هذا التطور “يعيد التأكيد على خطورة هذه الجماعة الإرهابية وتهديدها للأمن والسلام والاستقرار بالمنطقة والعالم” حسب البيان.

الكويت
أدانت الخارجية الكويتية -في بيان- “العدوان الإرهابي الجبان الذي استهدف المناطق المدنية في دولة الإمارات”، ورأت أن استمرار مثل تلك الهجمات “يؤكد خطورة سلوك هذه المليشيات”. كما أكدت وقوفها إلى جانب الإمارات وتأييدها في كل ما تتخذه من خطوات للحفاظ على أمنها.

قطر
أعربت دولة قطر عن “إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الذي استهدف مطار أبو ظبي الدولي”، وأكدت وزارة الخارجية في بيان أنها تعتبر “استهداف المنشآت المدنية والمرافق الحيوية عملا إرهابيا ينافي كل الأعراف والقوانين الدولية”.

البحرين
قالت الخارجية البحرينية، في بيان، إنها تدين بشدة “قيام مليشيا الحوثي الإرهابية بإطلاق عدد من الطائرات المسيّرة المفخخة على منشآت مدنية حيوية في أبو ظبي”.

اليمن
قالت الخارجية اليمنية، في بيان، إن “إطلاق مليشيا الحوثي المسيّرات يعد تصعيدا غير مسبوق واعتداء إرهابيا ممنهجا”.

لبنان
أعرب رئيس الوزراء نجيب ميقاتي عن إدانته لهذا التصعيد، وقال في بيان لرئاسة الوزراء “كل تضامننا مع دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيسا وشعبا، ضد هذا التعدي السافر الذي يندرج في سياق تهديد الأمن والاستقرار في الإمارات وضمن مخطط يهدف إلى البلبلة وتوجيه رسائل دموية”.

من جهته، قال رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع إن ما يقوم به الحوثيون يندرج في سياق “البلطجة الموصوفة والرامية إلى دفع الدول العربية للتراجع عن موقفها الداعم للشرعية اليمنية والشرعيات في مختلف الدول المستهدفة”.

الأردن
أدانت الخارجية الأردنية “بأشد العبارات إطلاق مليشيا الحوثي طائرات مسيرة مفخخة باتجاه دولة الإمارات”، وأكد الناطق باسم الوزارة في بيان “تضامن ووقوف المملكة المطلق إلى جانب الأشقاء في دولة الإمارات… وأن أمنها جزء لا يتجزأ من أمن المملكة”.

الجزائر
أدانت الجزائر “بأشد العبارات الهجمات التي استهدفت اليوم الاثنين منطقة مصفح ومطار أبو ظبي الدولي”، وأعربت في بيان لوزارة الخارجية عن تضامنها وتعاطفها مع دولة الإمارات.

وجددت “رفضها المطلق لكل الأعمال التي من شأنها تقويض الأمن والاستقرار في هذا البلد الشقيق وفي المنطقة”، كما دعت لتجنب التصعيد وتغليب لغة الحكمة والحوار، حسب البيان.

منظمة التعاون الإسلامي
رأى الأمين العام للمنظمة عبد الله الطاير أن “جرأة الحوثي” في استهداف العمق الخليجي نتيجة لتخاذل الجوار ومجلس الأمن الدولي الذي قال إنه شجّع الجماعة على المزيد من الاعتداءات التي تعرض أمن المنطقة للخطر.

تحذير حوثي
في المقابل، قال زعيم جماعة الحوثي عبد الملك الحوثي في بيان إنه يتعين على كل الدول التي لها علاقات اقتصادية واستثمارات كبيرة مع الإمارات أن تنظر لها على أنها بلد غير آمن.

من جهته، قال المتحدث باسم جماعة الحوثي محمد عبد السلام في تغريدة على تويتر إن “دويلة صغيرة في المنطقة تستميت في خدمة أميركا وإسرائيل، كانت قد زعمت أنها نأت بنفسها عن اليمن لكنها انكشفت في الآونة الأخيرة، خلاف ما زعمت”.

وأضاف “على إثر ذلك فهي بين أن تسارع لكف يدها عن العبث في اليمن أو جاءها بقوة الله ما يقطع يدها ويد غيرها”.

وأعلن التحالف العربي بقيادة السعودية، اليوم الاثنين، عن “رصد ومتابعة تصعيد عدائي باستخدام طائرات مسيرة من قبل الحوثيين”، مشيرا إلى أن “عددا من المسيرات المفخخة انطلق من مطار صنعاء”.

واضاف أنه بدء تنفيذ ضربات جوية على #صنعاء ردا على التهديد وللضرورة العسكرية

وفي بيان له، قال التحالف العربي: “عدد من المسيرات المفخخة انطلقت من مطار صنعاء الدولي”.

وأضاف: “رصدنا ونتابع تصعيدا عدائيا باستخدام طائرات مسيرة من قبل الحوثيين”.

كما أعلن التحالف عن “تدمير 3 طائرات مسيرة أطلقت باتجاه المنطقة الجنوبية”.

جاءت هذه التصريحات، بالتزامن مع إعلان الإمارات عن اندلاع حريق أدى إلى انفجار 3 صهاريج نقل محروقات بترولية، صباح الاثنين، في منطقة مصفح آيكاد 3

بالقرب من خزانات شركة بترول أبوظبي الوطنية، أدنوك، بالإضافة إلى حريق “بسيط” في منطقة الإنشاءات الجديدة في مطار أبوظبي الدولي، وفقا لوكالة الأنباء الإماراتية “وام.

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة