الجزيرة تتحرك ضد صحفية موالية للنظام السوري

الجزيرة تتحرك ضد صحفية موالية للنظام السوري

أعلن معهد الجزيرة للإعلام عن أسماء الصحفيين المشاركين في برنامج زمالة الجزيرة بنسخته الخامسة لعام 2022 في اللغتين العربية والإنجليزية، والذي سيضم 10 صحفيين وباحثين في الإعلام من مختلف دول العالم.

وأفاد المشرف على برنامج الزمالة “محمد خمايسة” أنّ قرابة 265 طلب مشاركة قدمت لهذه النسخة من البرنامج بنسختيه العربية والإنجليزية، وتم فرزها من قبل لجنة الاختيار

التي احتوت على خبراء من مختلف قطاعات شبكة الجزيرة الإعلامية، وتقييمها استنادا على عدة معايير، أهمها جودة التصور البحثي المقدم ورصانته أكاديميا وأهميته للمجتمع الصحفي.

ومن بين المقبولين للمشاركة في هذا البرنامج، “رنيم غسان خلوف” التي قدمت بحثاً تحت عنوان “أطر المعالجة الإخبارية للحرب السورية في الإعلام السوري ودورها في تعزيز خطاب الكراهية”.

غير أنّ حملة بدأها ناشطون، على وسائل التواصل الاجتماعي، أسفرت عن إلغاء قبول “خليفة” مراسلة “شام إف إم”.

وبيّن الناشطون من خلال حملتهم، وقوف “خليفة” إلى جانب “نظام الأسد”، حيث كانت أحد الداعمين له، وحاربت كل وسائل الإعلام التي وقفت مع قضية الشعب السوري، ومنهم مذيعي قناة الجزيرة ذاتها.

وجاءت التصوّرات البحثية المشاركة في النسخة العربية والتي نالت أعلى تقييم من قبل لجنة الاختيار كالآتي:

– صفاء ناصر عجلان- اليمن: “التحديات التي تواجه كليات الإعلام في الجامعات اليمنية: دراسة ميدانية على كلية الإعلام بجامعة عدن”.

– أنس مجير حواري – فلسطين: “تأثير الجمهور على القائم بمنصات التحقق من المعلومات الرقمية في فلسطين”.

– فرح الهاشم – الكويت: “التغطية الإخبارية في وسائل الإعلام: تأثير النواحي الجيوسياسية على التغطية الإخبارية”.

– هبة زكريا حامد – مصر: “التحديات التي تواجه الإعلاميات في غرف الأخبار ودور المؤسسة في مواجهتها… شبكة الجزيرة نموذجا”.

– حمادي الأسود – تونس: “الممارسة الصحفية للباحثين في العلوم الاجتماعية في تونس ما بعد الثورة”.

– عبد الصمد قادر حسين – العراق: “دور صحافة المواطن في زيادة الوعي العام بالقضايا في إقليم كردستان العراق”.

– رنيم غسان خلوف – سوريا: “أطر المعالجة الإخبارية للحرب السورية في الإعلام السوري ودورها في تعزيز خطاب الكراهية”.

– شيماء خضر – المغرب: “دور صحافة الأنثروبولوجيا في الحفاظ على الثقافة المحلية والقيم المجتمعية: المغرب نموذجا”.

وأعلن المعهد عن نتائج النسخة الثانية من برنامج زمالة الجزيرة في نسخته الإنجليزية؛ حيث جاءت التصورات البحثية المشاركة في هذه النسخة والتي نالت أعلى تقييم من قبل لجنة الاختيار كالآتي:

– “كارولينا لوزا ليون” (Carolina Loza Leon) – الإكوادور: “البحث عن روايات السكان الأصليين في غرف الأخبار المتنوعة المعولمة”.

– “دانمور تشوما” (Danmore Chuma) – زيمبابوي: “محاربة رهاب الأجانب (الإكزينوفوبيا) في جنوب أفريقيا: أين تقف وسائل الإعلام؟”.

وسيبدأ برنامج زمالة الجزيرة أنشطته في الأول من فبراير/شباط القادم، حيث سيُنجز الصحفيون المشاركون أبحاثهم عن بُعد نظرا للظروف الصحية الراهنة، وعلى مدى 3 أشهر متتابعة يتواصلون فيها مع مشرفيهم الأكاديميين والخبراء المعنيين في قطاعات شبكة الجزيرة الإعلامية المختلفة.

المصدر : الجزيرة

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة