انتهى الاجتماع الوزاري .. عاجل: الرئيس أردوغان يوجه طلباً عاجلاً لجميع سكان تركيا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

انتهى الاجتماع الوزاري .. عاجل: الرئيس أردوغان يوجه طلباً عاجلاً لجميع سكان تركيا

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كل من لديه أموال في البنوك أو مخبأة في مكان ما، وخاصة من العملات الأجنبية، لاستغلال الفرص التي ستوفرها سياساتنا الاقتصادية الجديدة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقب انتهاء إجتماع مجلس الوزراء التركي اليوم الأربعاء.

وكشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن خطة حكومية معلناً عن حزمة برامج جديدة لدعم المزارعين والمستثمرين.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن التضخم ظاهرة عالمية ناجمة عن آثار جائحة #كورونا.

وأضاف أردوغان نحن نعتمد في تشخيص مشكلاتنا الاقتصادية على تجربتنا وإمكانياتنا.

وزّف الرئيس التركي بشرى سارة للملايين من سكان تركيا قائلاً أننا سنعمل على رفع أجور المواطنين لمكافحة آثار التضخم.

وقال نحن لسنا ضد الربح لكننا ضد الاستغلال، وسنتخذ الخطوات اللازمة تجاه الذين يرفعون الأسعار بشكل فاحش.

وبين أنه غير الممكن هذه المرة إيقاف الحملة التنموية الكبيرة لتركيا التي سبق أن حاولت تحقيقها مرات عديدة على مدى قرون ولم تكملها

وتوعد أردوغان باتّخاذ الاجراءات الرادعة تجاه من وصفهم بالانتهازيين الذين يرفعون الأسعار بشكل جنوني، وأيضا من يقومون بتخزين البضائع، مستغلين التقلبات التي يمر بها اقتصاد البلاد.

واستطرد: “لن نسامح الذين يسعون وراء الانتهازية في الوقت الذي تخوض فيه البلاد واحدة من أهم المعارك الاقتصادية في تاريخها”.

وبيّن الرئيس التركي أن حكومته ليت ضد الربح لكن ضد الانتهازية والاستغلال.

وأكد أن هدف سياسات الحكومة الاقتصادية هو توفير الاستقرار الدائم في الإنتاج والعمالة والازدهار، داعيا الشعب إلى التحلي بالصبر والوثوق بالسياسات الاقتصادية المنتهجة.

كما دعا الذين يملكون أموالا في البنوك، أو “تحت الوسادة”، أو في “صناديقهم” وخاصة العملات الأجنبية، الاستفادة من الفرص التي تتيحها سياسات الحكومة الاقتصادية الجديدة.

وجدّد الرئيس التركي تأكيده على أن حكومته ماضية قدما في الإنتاج والتوظيف من خلال فائدة منخفضة وأسعار صرف متوازنة، إلى جانب العمل بسرعة على تطوير قدرات البلاد الصناعية.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.