300 من القوات السورية الخاصة أصبحوا على أهبة الاستعداد

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال: متابعات

300 من القوات السورية الخاصة أصبحوا أهبة الاستعداد

انضم 300 مقاتل جديد، الثلاثاء، إلى القوات الخاصة في فرقة “الحمزة”، التابعة للجيش الوطني السوري (المعارض)، بعد أن أكملوا دورة عسكرية شمالي سوريا، وفق مراسل الأناضول.

الدورة استمرت شهرين في مدينة رأس العين، التي حررها الجيشان التركي والوطني السوري من تنظيم “ي ب ك- بي كا كا” الإرهابي، في أكتوبر/ تشرين الأول 2019، ضمن عملية “نبع السلام”.

وأفاد مراسل الأناضول بأن فرقة “الحمزة” أقامت حفل تخرج للمقاتلين الجدد في أكاديمية “الشهيد عبد الكريم عبد الله” الحربية، وجرى خلاله استعراض مهاراتهم في فنون القتال عن قرب والدفاع عن النفس.

وحفل التخرج حضره كل من القائد العام لفرقة “الحمزة” سيف أبو بكر، ورئيس المجلس المحلي لمدينة رأس العين محمد هوشو، بالإضافة إلى عدد من وجهاء العشائر في المدينة.

ومن المنتظر أن يتمركز المقاتلون الجدد في المناطق المحررة من الإرهاب شمالي سوريا.

وتشكل الجيش الوطني السوري من اندماج عدد كبير من فصائل الجيش السوري الحر، وهو يتمركز في مناطق واسعة شمالي سوريا ساهم في تحريرها إلى جانب الجيش التركي، ضمن عمليات “نبع السلام” و”غصن الزيتون” و”درع الفرات”.

وفي مارس/ آذار 2011، اندلعت بسوريا احتجاجات شعبية تطالب بتداول سلمي للسلطة، إلا أن رئيس النظام بشار الأسد عمد إلى قمعها عسكريا، ما دفع البلاد إلى حرب مدمرة.

سياسيا، دعت وزارة الخارجية الكازاخية، اليوم الأربعاء 8 ديسمبر/كانون الأول، المبعوث الأممي الخاص لسوريا “غير بيدرسون” لحضور قمة “أستانا 17” بشأن سوريا، والتي ستعقد في مدينة “نور سلطان” في 21 من الشهر الجاري.

ونقلت وكالة “تاس” على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية “أيبك صمادياروف”، قوله: “تم توجيه الدعوة إلى المبعوث الأممي الخاص لسوريا غير بيدرسون لحضور المحادثات”.

 

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.