استخفاف سعودي باستقالة “قرداحي”.. ماذا قال أحد الأمراء؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال: متابعات

استخفاف سعودي باستقالة “قرداحي”.. ماذا قال أحد الأمراء؟

هاجم الأمير السعودي عبد الرحمن بن مساعد وزير الإعلام اللبناني المستقيل جورج قرداحي على خلفية تصريحاته الأخيرة.

ونشر الأمير السعودي تغريدة قال فيها: “يقول إنه استقال حتى لا يتعرض اللبنانيون في الخليج للأذى!.. لم يكن اللبنانيون ليتعرضوا للأذى في الخليج وأعلنت السعودية ذلك صراحة في بيانها”.

وأضاف “كاذب قبل أن يكون وزيرا وحين أصبح كذلك وحين استقال..!”.

وأرفق الأمير تعليقه بصورة من بيان المملكة والذي جاء فيه: “تؤكد حكومة المملكة حرصها على المواطنين اللبنانيين المقيمين في المملكة الذين تعتبرهم جزءا من النسيج واللحمة التي تجمع بين الشعب السعودي وأشقائه العرب المقيمين في المملكة”.
وأضاف في تغريدة ثانية: “والرغبة الفرنسية باستقالتك أليست تدخل في السيادة.. أكرر لك سؤالك: ألستم دولة ذات سيادة؟.. أين سيادتك سيد جورج؟!”.

وأضاف: “إساءة قرداحي هي القطرة التي أفاضت كأس الصبر السعودي على بلد يتحكم في كل مفاصله وموانئه وقراره حزب الضاحية الإيراني الموجود بسلاحه وخبراء إرهابه في سوريا والعراق واليمن والمصدر للمخدرات لبلادنا وسط الفواكه والخضروات.. إساءة قرداحي لم تكن سبب الأزمة وبالتالي لن تكون استقالته الحل!”.

وأعلن وزير الإعلام اللبناني جورج قرادحي استقالته، واعتبر في مؤتمر صحفي ببيروت الاستقالة فرصة لحل الأزمة التي تسببت بها تصريحاته.

أثارت استقالة وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، تفاعلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان وعدد من الدول العربية.

وأعلن قرداحي في مؤتمر صحفي عقده يوم الجمعة أن استقالته “تأتي كبادرة حسن نية سيحملها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون معه إلى الرياض”.

وقال قرداحي إنه فهم من رئيس الوزراء نجيب ميقاتي أن استقالته “إن سبقت زيارة الرئيس الفرنسي إلى السعودية المقررة غدا فقد تفتح بابا أمام لبنان”.

وأضاف: “أردت استغلال هذه الفرصة الواعدة ولا أقبل أن أكون سببا في إيذاء لبنان واللبنانيين في الخارج والداخل”.

 

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.