تطور عاجل ومصدر يكشف موعد الحرب مع روسيا- تفاصيل مرعبة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

تطور عاجل ومصدر يكشف موعد الحرب مع روسيا- تفاصيل مرعبة

نشرت وسائل إعلام أمريكية، اليوم السبت، تفاصيلاً مثيرة حول الحرب بين روسيا وأوكرانيا المتوقعة قريباً، واتبعتها بصور الأقمار الصناعية للحشود العسكرية الروسية، فيما أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه سيناقش ذلك مع بوتين.

تفاصيل الحرب بين روسيا وأوكرانيا
كشفت صحيفة واشنطن بوست، أن روسيا تستعد لشن هجوم على أوكرانيا يشارك فيه ما يصل إلى 175 ألف جندي اعتباراً من العام المقبل، مؤكدة بذلك مخاوف لدى كييف من هذا الاحتمال.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمريكي كبير طلب عدم كشف هويته أن موسكو تستعد لإطلاق “مئة كتيبة مكونة من مجموعات تكتيكية بقوة تقدر بنحو 175 ألف رجل، إلى جانب دبابات ومدفعية ومعدات أخرى”.

وذكرت “واشنطن بوست” نقلاً عن وثيقة عسكرية أمريكية أن القوات الروسية تقوم بالتموضع في أربعة مواقع مختلفة بخمسين مجموعة قتالية تكتيكية.

وكان قد صرح وزير العدل الأوكراني أوليكسيتش ريزنيكوف أمام البرلمان أن تقديرات الاستخبارات الأوكرانية تشير إلى أن نهاية كانون الثاني/يناير هي “الفترة الأكثر احتمالا” لاستكمال الاستعدادات الروسية لتصعيد كبير.

صور الأقمار الصناعية تكشف الاستعدادات الروسية
وتظهر وثيقة الاستخبارات الأمريكية غير السرية، والتي تتضمن صوراً التقطتها الأقمار الصناعية، القوات الروسية وهي تتجمع في أربعة مواقع.

وفي الوقت الراهن، تنتشر 50 مجموعة تكتيكية روسية في المنطقة، إلى جانب دبابات ومدفعية “وصلت حديثاً” إليها، وفقاً للوثيقة.

وفي حين أن التقييمات الأوكرانية قد ذكرت أن روسيا لديها ما يقرب من 95 ألف جندي بالقرب من الحدود بين البلدين، فإن الخريطة الأمريكية تقدر العدد بـ70 ألف جندي، لكنها تتوقع حشد ما يصل إلى 175 ألفاً مستقبلاً.

واعتبرت الوثيقة أن “الحركة الواسعة للمجموعات التكتيكية” الروسية من وإلى الحدود الأوكرانية تهدف “لإخفاء النوايا ولخلق حالة من عدم اليقين” لدى أوكرانيا والغرب.

بايدن لن يقبل خطوط بوتين الحمراء
من جانبه قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، إنه سيجري “نقاشاً طويلاً” مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن الأزمة بين روسيا وأوكرانيا، وإنه لن يقبل “خطوطاً حمراء” من جانب روسيا.

وأضاف بايدن: “نحن على دراية بتحركات روسيا منذ فترة طويلة، وأتوقع أننا سنجري نقاشا طويلا مع بوتين”.

ويثير التصعيد العسكري الروسي مخاوف من تجدد الحرب على الأراضي الأوروبية، ويأتي قبل اجتماع افتراضي مقرر الأسبوع المقبل بين الرئيس الأمريكي جو بايدن والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
المصدر: ستيب نيوز

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.