بوتين يطيح بمسؤول كبير ومصدر يكشف فضيحة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

بوتين يطيح بمسؤول كبير ومصدر يكشف فضيحة

أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الخميس، مرسوماً بإقالة رئيس الهيئة الفدرالية لتنفيذ العقوبات ألكسندر كالاشنيكوف، وتعيين نائب وزير الداخلية أركادي غوستيف، خلفاً له.

بوتين يقيل مسؤولاً كبيراً من منصبه
وبحسب وسائل إعلام روسية، فإن كالاشنيكوف، شغل منصب رئيس هيئة تنفيذ العقوبات منذ أكتوبر/تشرين الأول 2019.

كما كان يؤدي الخدمة بالجهات الأمنية السوفييتية فالروسية، بما في ذلك توليه قيادة مديريتي جهاز الأمن الفدرالي في جمهورية كومي وإقليم كراسنودار.

ونقلت صحيفة “إر بي كا” الروسية عن مصدربن مقربين من هيئة تنفيذ العقوبات، قولهما إن “تعيين غوستيف ربما يعني انتقالاً للرقابة الفعلية على منظومة السجون في روسيا من جهاز الأمن الفدرالي إلى وزارة الداخلية”.

وبحسب المصدرين، فإن “غوستيف يقع ضمن دائرة المقربين من وزير الداخلية فلاديمير كولوكولتسيف”، مشيرين إلى أنه ومنذ تعيينه كان كالاشنيكوف يعتبر تابعاً لكبار موظفي جهاز الأمن الفدرالي.

لماذا أطاح بوتين بكالاشنيكوف!؟
أوضحت الصحيفة الروسية، أن الإطاحة بكالاشنيكوف، جاءت بعد إعلان هيئة تنفيذ العقوبات في 10 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، عن تسريح 18 موظفاً بمديرية الهيئة في مقاطعة ساراتوف.

هذا وبدأت التسريحات بعد فيديو تعذيب مرضى بالمستشفى المحلي التابع للهيئة تداوله حقوقيون و أثار ضجةً كبيرة بالبلاد.

وأكد الحقوقيون بأن أعمال التعذيب كان يمارسها سجناء آخرون بتكليف من موظفي هيئة تنفيذ العقوبات بحق المدانين الرافضين التعاون مع إدارة السجن.

وقام كالاشنيكوف بعد مراجعة فيديوهات التعذيب، بتسريح مدير مستشفى السجن في ساراتوف بافيل غاتسينكو وبضعة موظفين آخرين بالمؤسسة الطبية، دون أن يسلم رئيس الهيئة نفسه، ما أدى إلى الإطاحة به في نهاية الأمر.

وفي وقتٍ سابق من هذا العام، تم فرض عقوبات على كالاشينكوف من قبل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وكندا لدوره في سجن الشخصية المعارضة أليكسي نافالني.

وسرّبت مجموعة حقوق الإنسان (Gulagu) ثلاثة مقاطع فيديو مروعة، تظهر تعذيب نزلاء سجن في ساراتوف، وهي مدينة تقع على بعد 800 كيلومتر جنوب شرق موسكو، كما أظهرت اللقطات أن سجناء يتعرضون للاعتداء الجنسي.
ستيب نيوز

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.