الكشف عن نص رسالة ابن زايد إلى أردوغان في ختام زيارته لتركيا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

الكشف عن نص رسالة ابن زايد إلى أردوغان في ختام زيارته لتركيا

كشفت وسائل إعلام إماراتية رسمية، عن نص الرسالة التي بعثها ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في ختام زيارته اللافتة إلى أنقرة.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”، إن ابن زايد بعث ببرقية شكر إلى أردوغان في ختام زيارته إلى تركيا، ونشرت نصها.

وجاء في الرسالة: “فخامة رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

يطيب لنا ونحن نغادر بلدكم الصديق أن نتقدم بخالص الشكر والتقدير لما حظينا به والوفد المرافق من حفاوة استقبال وجميل ترحيب بما هو معهود منكم في كرم الضيافة”. وأضافت “فخامة الرئيس..

لقد أتاحت لنا هذه الزيارة الفرصة لبحث سبل تعزيز العلاقات بين بلدينا، بما يخدم مصالحنا المشتركة، ويعود بالخير على شعبينا الصديقين ويحقق تطلعاتهما”.

وختمت بالقول: “نسأل الله العلي القدير أن يديم عليكم الصحة والسعادة، وعلى الشعب التركي الصديق دوام الأمن والاستقرار والازدهار.

وتقبلوا فائق تحياتنا وتقديرنا”.

والتقى ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان، أمس الأربعاء، بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في العاصمة التركية أنقرة.

اووقع أردوغان وابن زايد مذكرات تفاهم في عدد من المجالات التي تسهم في تعزيز علاقات التعاون وفتح آفاق جديدة للعمل المشترك بين الجانبين.

وفي وقت سابق من الأربعاء، وصل ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إلى العاصمة التركية أنقرة، في إطار زيارة رسمية.

التقى ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان، الأربعاء، بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في العاصمة التركية أنقرة. وذكرت وكالة “الأناضول” أن أردوغان صافح ابن زايد عند بوابة المبنى الرئيسي بالمجمع الرئاسي، قبل أن يتوجها إلى المكان المخصص للمراسم.

وأشارت إلى أن أردوغان وابن زايد قدما أعضاء وفدي البلدين لبعضهما البعض، ومن ثم توجها لعقد لقاء ثنائي مغلق. ومن المتوقع أن يشارك أردوغان وابن زايد في مراسم توقيع عدد من الاتفاقيات بين الجانبين عقب لقاء وفدي البلدين.

وكان من بين المشاركين في مراسم الاستقبال من الجانب التركي وزراء الخارجية مولود تشاووش أوغلو، والبيئة مراد قوروم، والطاقة فاتح دونماز، والخزانة والمالية لطفي ألوان، والدفاع خلوصي أكار، والصناعة مصطفى وارانك، والتجارة محمد موش، والنقل عادل قره إسماعيل أوغلو.

وأوضحت الوكالة أن الوفد التركي ضم رئيس الشؤون الإدارية في الرئاسة متين كيراتلي، ومتحدث الرئاسة إبراهيم قالن، وحاكم المصرف المركزي شهاب كافجي أوغلو.

وشددت على أن زيارة ابن زايد إلى أنقرة، ستشهد توقيع العديد من الاتفاقيات ومذكرات التعاون بين البلدين، تشمل مجالات التجارة والطاقة والبيئة والاستثمار.

وسيشرف على توقيع الاتفاقيات ومذكرات التعاون المذكورة، كلّ من مكتب الاستثمار بالرئاسة التركية وصندوق الثروة السيادي في تركيا من جهة، ومجموعة أبو ظبي القابضة من جهة أخرى.

وأضافت: “من المنتظر أن يتم التوقيع على مذكرة تفاهم للتعاون الاستراتيجي، بين صندوق الثروة السيادي التركي ومجموعة أبو ظبي القابضة، ومذكرة مماثلة بين الأخيرة ومكتب الاستثمار بالرئاسة التركية”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.