تركيا تعلن عن الاتفاقيات العشر التي وقعت مع الإمارات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

تركيا تعلن عن الاتفاقيات العشر التي وقعت مع الإمارات

وقعت تركيا والإمارات، أمس الأربعاء، على 10 اتفاقيات في مجالات مختلفة، خلال زيارة ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد آل نهيان، إلى تركيا.

وتم توقيع الاتفاقيات بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. وجرى التوقيع على الاتفاقيات في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، بعد لقاء ثنائي وآخر على مستوى الوفود بين الجانبين.

وفيما تفاصيل الاتفاقيات الموقعة:

– مذكرة تفاهم حول تبادل المعلومات المالية في سياق مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

– مذكرة تفاهم بين الصندوق السيادي التركي وشركة “ميناء أبوظبي”

– مذكرة تفاهم بين شركة أبوظبي التنموية القابضة والصندوق السيادي التركي.

– مذكرة تفاهم للتعاون بين شركة أبو ظبي التنموية القابضة وهيئة الاستثمار الرئاسي.

– مذكرة تفاهم للتعاون بين بورصة أبو ظبي وبورصة إسطنبول.

– مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الخدمات المصرفية المركزية بين البنك المركزي التركي ونظيره الإماراتي.

– اتفاقية تعاون إداري وشراكة في الشؤون الجمركية بين تركيا والإمارات.

– مذكرة تفاهم بشأن التعاون في مجال الطاقة بين البلدين.

– مذكرة تفاهم حول التعاون في مجال البيئة بين تركيا والإمارات.

كذلك أعلنت الإمارات عن تخصيص 10 مليارات دولار من أجل الاستثمار في تركيا، وسيكون ذلك في إطار صندوق سيتم تأسيسه.

وتعليقا على نتائج الزيارة، قال ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد آل نهيان، أمس، إنه أجرى مباحثات مثمرة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وستقوم الإمارات في إطار هذه الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، بتعزيز حجم استثماراتها المباشرة على الأراضي التركية.

وفي وقت سابق من الأربعاء، وصل ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إلى العاصمة التركية أنقرة، في إطار زيارة رسمية.

التقى ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان، الأربعاء، بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في العاصمة التركية أنقرة. وذكرت وكالة “الأناضول” أن أردوغان صافح ابن زايد عند بوابة المبنى الرئيسي بالمجمع الرئاسي، قبل أن يتوجها إلى المكان المخصص للمراسم.

وأشارت إلى أن أردوغان وابن زايد قدما أعضاء وفدي البلدين لبعضهما البعض، ومن ثم توجها لعقد لقاء ثنائي مغلق. ومن المتوقع أن يشارك أردوغان وابن زايد في مراسم توقيع عدد من الاتفاقيات بين الجانبين عقب لقاء وفدي البلدين.

وكان من بين المشاركين في مراسم الاستقبال من الجانب التركي وزراء الخارجية مولود تشاووش أوغلو، والبيئة مراد قوروم، والطاقة فاتح دونماز، والخزانة والمالية لطفي ألوان، والدفاع خلوصي أكار، والصناعة مصطفى وارانك، والتجارة محمد موش، والنقل عادل قره إسماعيل أوغلو.

وأوضحت الوكالة أن الوفد التركي ضم رئيس الشؤون الإدارية في الرئاسة متين كيراتلي، ومتحدث الرئاسة إبراهيم قالن، وحاكم المصرف المركزي شهاب كافجي أوغلو.

وشددت على أن زيارة ابن زايد إلى أنقرة، ستشهد توقيع العديد من الاتفاقيات ومذكرات التعاون بين البلدين، تشمل مجالات التجارة والطاقة والبيئة والاستثمار.

المصدر: الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.