محكمة نمساوية تصدر حكماً بسجن لاجئ سوري بتهمة “معاداة السامية”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال: متابعات

محكمة نمساوية تصدر حكماً بسجن لاجئ سوري بتهمة “معاداة السامية”

أصدرت محكمة نمساوية، حكماً بسجن لاجئ سوري لمدة ثلاث سنوات، بعد إدانته بهجمات وصفتها بأنها “معادية للسامية”.
وأدانت المحكمة، اللاجئ السوري البالغ من العمر 32 عاماً، بالاعتداء على كنيس يهودي وهجمات أخرى “معادية للسامية” عام 2020.

وقال المدعي العام إن المتهم ارتكب أعماله بدوافع “الكراهية تجاه اليهود والمثليين والعاملات في مجال الدعارة”، في حين أعرب المتهم عن ندمه على أفعاله أمام المحكمة، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان اللاجئ السوري قد اعتقل في آب (أغسطس) 2020، بمدينة غراتز جنوب شرقي النمسا، حيث كان يرمي الحجارة على كنيس يهودي، ويردد هتافات مؤيدة للفلسطينيين، ووجه تهديدات إلى رئيس العاب المجتمع اليهودي المحلي، وكذلك ألحق أضراراً بمنشأة استخدمها مثليون.بحسب الشرق سوريا.

وفي وقت سابق، أصدرت المحكمة قراراً بنقل المتهم إلى دار للرعاية، حيث كان يعاني من اضطرابات نفسية.

الخطة باتت جاهزة لردع روسيا.. تطورات عاجلة

انطلقت في العاصمة البلجيكية بروكسل، اليوم الخميس، أعمال اجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي (ناتو). ومن أهم الملفات التي يبحثها الاجتماع: العلاقات مع روسيا، مكافحة الإرهاب، الصعود الصيني، التطورات في أفغانستان.

وفي كلمته الافتتاحية، قال الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ إن الاجتماع سيشهد الاستماع إلى آراء وزراء الدفاع، لتحديد أهداف جديدة حول قدرات وإمكانات أعضاء الحلف.

وأضاف ستولتنبرغ أن الحلف يسعى للتوافق على مخطط شامل حول نشر القوات المناسبة في المكان والتوقيت المناسب، للدفاع عن منطقة أوروبا-شمال الأطلسي.

وفي شأن العلاقة مع روسيا، أعرب ستولتنبرغ عن أسفه لإغلاق مكاتب الناتو في موسكو، مشيرا إلى استمرار التواصل معها رغم ذلك.

خطة الردع
وأضاف أمين عام الناتو أن الحلف سيتبع سياسة الردع طالما أن روسيا والصين وكوريا الشمالية تملك أسلحة نووية، حسب تعبيره.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.