عوائق قد تمنع تركيا من شن عملية عسكرية جديدة في سوريا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال: متابعات

عوائق قد تمنع تركيا من شن عملية عسكرية جديدة في سوريا

استعرض الضابط المنشق عن قوات النظام السوري، العقيد عبد الجبار العكيدي، عوامل داخلية وخارجية قد تمنع القيادة التركية من تنفيذ تهديداتها بشن عملية عسكرية جديدة ضد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في شمال وشرق سوريا.

ورأى القيادي السابق في “الجيش السوري الحر”، أن تركيا قادرة على شن عملية عسكرية، وإلحاق هزيمة ساحقة وسهلة ضد “قسد”، على غرار العمليتين السابقتين (غصن الزيتون، نبع السلام)، من خلال اعتمادها على شريكها في الميدان “الجيش الوطني السوري”.

ولكن العكيدي أشار في مقال بموقع “المدن”، إلى عوامل داخلية وخارجية قد تعيق أي عملية عسكرية تركية محتملة، وأبرزها: الحسابات الإقليمية والدولية وتوازنات القوى الموجودة في الميدان، لا سيما أن المعادلة العسكرية في سوريا أصبحت تخضع لحسابات الدول التي لها جيوش على الأرض وتتقاسم النفوذ فيها، إضافة إلى أن العلاقة التركية– الأمريكية في أسوأ حالاتها.

وأوضح أن الظروف الدولية والعوامل الداخلية التي تواجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لا تسمح منطقياً لها باتخاذ قرار الحرب، وعلى الأرجح فإن أنقرة سوف تؤجل ما لا بد منه إلى أن تتهيأ الظروف الخارجية والمحلية، لشن عملية عسكرية في شمال وشرق سوريا. وفق الشرق سوريا.

أول حراك لمبعوث بوتين الخاص حول سورية.. ماذا تخطط موسكو؟

موسكو تعتزم عقد اجتماع بصيغة “آستانا” على هامش مباحثات اللجنة الدستورية
يعتزم الوفد الروسي عقد اجتماع بصيغة “آستانا” مع الجانبين التركي والإيراني، على هامش الجولة السادسة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية المنعقدة في جنيف، بحسب تصريح المبعوث الرئاسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف.

وقال لافرنتييف إنه لا يمكن ممارسة أي تأثير أو ضغط على الحوار “السوري الداخلي”، مشيراً إلى أن وجود الوفد الروسي في جنيف مع الوفدين التركي والإيراني بهدف المساعدة في تعزيز العملية السياسية، مبدياً آمال بلاده بتجاوز الصعوبات السابقة والعمل على الدستور نفسه.

ونقل لافرنتييف ترحيب موسكو باستئناف اللجنة الدستورية السورية، مشدداً على أن جميع المندوبين في اللجنة الدستورية عازمين على تحقيق اتفاقات خلال الجولة السادسة من المحادثات في جنيف، بحسب وكالة “تاس” الروسية.

والاثنين الماضي، بدأت الجولة السادسة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية بحضور وفود النظام والمعارضة والمجتمع المدني في مكتب الأمم المتحدة بجنيف، بعد توقف دام تسعة أشهر.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.