يبدو أن السلاح الثقيل سيغرد.. أردوغان يصرح بشأن إدلب ورسالة مباشرة للأسد

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

يبدو أن السلاح الثقيل سيغرد.. أردوغان يصرح بشأن إدلب ورسالة مباشرة للأسد

تحدث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، خلال مؤتمرٍ صحفي عن عدّة ملفات بينها ملف محافظة إدلب السورية وإخراج واشنطن أنقرة من برنامج طائرات “إف 35”.

أردوغان يهدد باستخدام الأسلحة الثقيلة بإدلب
وقال أردوغان تعليقاً على ما وصفها بـ”الاعتداءات” في إدلب: “نواصل القيام بما يلزم والرد بالأسلحة الثقيلة، لا يمكننا ترك الأمور تسير دون تدخل”.

وأضاف: “بعد إخراج تركيا من برنامج طائرات إف 35، سنسترد ملياراً و400 مليون دولار بكل الأحول، والمحادثات مع واشنطن متواصلة على مستوى دبلوماسي منخفض”.

وأشاد أردوغان بأداء الاقتصاد التركي بالرغم من تحديات الوباء، مبيناً أنه كان ضمن قائمة الدول الأكثر نموا ضمن بلدان مجموعة العشرين التي تضم كبرى اقتصادات العالم، خلال العام الفائت.

وأكد حرصهم على مواصلة النمو الاقتصادي، خلال العام الحالي أيضاً، لافتاً إلى نمو اقتصاد بلاده 21.7 بالمئة في الربع الثاني من 2021.

وأعرب أردوغان عن توقعاته بتحقيق بلاده نمواً اقتصادياً بنسبة 9 بالمئة، بحلول نهاية العام الحالي.

وفي سياق آخر، قال أردوغان إن افتتاح مركز إسطنبول المالي، سيعزز من المكانة العالمية لبلاده على الصعيد المالي.

وأكد أن مشروع مركز إسطنبول المالي، سيكون أيضاً خطوة هامة في مجال الصيرفة الإسلامية، مشيراً إلى مواصلتهم العمل على التحضيرات القانونية بهذا الخصوص.

وأضاف أن حكومات بلاده وعلى مدار السنوات الـ 19، أجرت العديد من الإصلاحات المالية والاقتصادية، مثل استثناءات ضريبة القيمة المضافة، والتخفيض الضريبي، والإعفاء من الضريبة الجمركية وتخصيص مناطق للاستثمار.

وشدد على أن تركيا تهدف من خلال هذه الإصلاحات إلى جذب المزيد من الاستثمارات إليها.

وتستعد تركيا لافتتاح مشروع مركز إسطنبول المالي، خلال العام المقبل.

وتختص مراكز المال، بفتح الأبواب أمام الاستثمارات الأجنبية المحتملة في السوق المتواجدة بها، وتقدم تسهيلات الحصول على تراخيص والبدء بضخ الاستثمارات والمعلومات بشأن القطاعات الاستثمارية، وتحمي الاستثمارات برزمة قوانين ناظمة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.