صورة للقذافي مع امه وخالته وهو بالفراش وقريب له يفجر مفاجأة عن وصيته

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

صورة للقذافي مع امه وخالته وهو بالفراش وقريب له يفجر مفاجأة عن وصيته

نشر القيادي الليبي السابق أحمد قذاف الدم، ابن عم الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي. تسجيلا صوتيا قال إنه الوصية الأخيرة لمعمر القذافي ساعات قبل وفاته.

وجاء في التسجيل الصوتي للراحل معمر القذافي “سأترك لكم الانتصار ولا أترك لكم العار.. أفضل الموت ولا العار”.

وأضاف الراحل القذافي “سأقوم هذه الليلة بعملية اقتحام لحصار سرت، قد أستشهد في هذه العملية فلا تحزنوا”.

وتابع “الخيانة هي التي أسقطت طرابلس وأسقطت سرت وليس نقص الرجال أو السلاح”.

وقبل 10 سنوات من الآن، تم قتل الزعيم الليبي السابق معمر القذافي بعد 42 عاما من الحكم.

تداولت وسائل إعلام عربية، تسجيلا صوتيا منسوبا إلى العقيد الليبي الراحل، معمر القذافي، زاعمة أنه سجله يوم مقتله في 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2011.

وقال القذافي، في التسجيل الصوتي الذي نشرته قناة “العربية الحدث” لأول مرة، إنه “سوف يقوم بعمليه اقتحام لكسر حصار مدينة سرت”، متوقعا مقتلة في تلك المعركة دفاعا عن العروبة، والإسلام، والمبادىء، والقيم، والعدالة في مواجهة العدوان والظلم”.

ونوه معمر القذافي، إلى أن 40 دولة قامت بالعدوان على ليبيا، في ظل صراع دام 40 عاما من أجل الحق والعدل والكرامة، في وجه قوى البغي والعدوان، مشيرا إلى أن سقوط العاصمة الليبية طرابلس في يد قوات حلف الناتو والجماعات الإرهابية المتأسلمة، كان نتيجة خيانة.

ودعا زوجته صفية، وابنته عائشة إلى الفرح والسعادة لأنة قادم على الموت بكل شجاعة وإيمان، مؤكدا أنه يفتخر ببلاده أمام العالم.

وأمس تداولت وسائل إعلام عربية، تسجيلا صوتيا منسوبا إلى العقيد الليبي الراحل، معمر القذافي، زاعمة أنه سجله يوم مقتله في 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2011.

وقال القذافي، في التسجيل الصوتي الذي نشرته قناة “العربية الحدث” لأول مرة، إنه “سوف يقوم بعمليه اقتحام لكسر حصار مدينة سرت”، متوقعا مقتلة في تلك المعركة دفاعا عن العروبة، والإسلام، والمبادىء، والقيم، والعدالة في مواجهة العدوان والظلم”.

ونوه معمر القذافي، إلى أن 40 دولة قامت بالعدوان على ليبيا، في ظل صراع دام 40 عاما من أجل الحق والعدل والكرامة، في وجه قوى البغي والعدوان، مشيرا إلى أن سقوط العاصمة الليبية طرابلس في يد قوات حلف الناتو والجماعات الإرهابية المتأسلمة، كان نتيجة خيانة.

ودعا زوجته صفية، وابنته عائشة إلى الفرح والسعادة لأنة قادم على الموت بكل شجاعة وإيمان، مؤكدا أنه يفتخر ببلاده أمام العالم.

وفي 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2011، أعلنت ليبيا مقتل زعيمها معمر القذافي، موضحة أنه لجأَ إلى أنبوب صرف كبير مع عدد من الحراس الشخصيين، لكن قوات المجلس الوطني الانتقالي وقتها عثرت عليهم وفتحت النار صوبهم وأصابته بالرصاص الحي في ساقه وظهره.

فيما كشف تقرير للأمم المتحدة صدر في مارس/ آذار 2012 رواية مختلفة عن لحظة القبض على القذافي، حيث قال إن الزعيم الليبي أصيب بشظايا قنبلة يدوية كانَ قد ألقاها أحد رجاله مما تسبب في تمزق الواقية من الرصاص

فجلس على الأرض في حالة ذهول وصدمة وهو ينزف من جروحه ثم لوح أحد الموالين له بعمامة بيضاء في إشارة إلى استسلام الهاربين بمن فيهم القذافي نفسه.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.