إسقاط طائرة تتبع لسلاح الجو الروسي.. والجيش الوطني يعلن

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

متابعات

إسقاط طائرة تتبع لسلاح الجو الروسي.. والجيش الوطني يعلن

أعلن الجيش الوطني السوري اليوم الأربعاء 13 تشرين الأول/ أكتوبر، عن إسقاط طائرة استطلاع روسية في منطقة درع الفرات، وجاء ذلك عبر بيان رسمي صادر عن الجيش الوطني.

ونشرت وحدة الإعلام الحربي وإدارة التوجيه المعنوي التابعة للجيش الوطني صورا تظهر الطائرة الروسية عقب إسقاطها على خطوط التماس بريف حلب الشمالي.

ولفتت إلى أن عملية إسقاط طائرة الاستطلاع الروسية تمت من قبل وحدات مضادات الطيران التابعة للجيش الوطني شمالي حلب، ويأتي ذلك في ظل تزايد تحليق الطيران الروسي في سماء أرياف إدلب وحلب.

كما أعلن الجيش الوطني أيضا استهداف مواقع قسد في محيط عين عيسى والطريق الدولي “M4” بريف الرقة الشمالي، بقذائف المدفعية الثقيلة.

وفي آب/ أغسطس الماضي سقطت طائرة استطلاع روسية، في منطقة قريبة من بلدة كفرنوران بريف حلب الغربي، خلال قيامها بعملية رصد كاملة للمنطقة، وتوقع ناشطون سقوطها بسبب خلل فني.

هذا وكان الطيران الروسي قد شن غارة جوية على محيط مدينة مارع بريف حلب الشمالي الاثنين الماضي، إذ تعتبر مارع أحد أهم مدن منطقة درع الفرات، ويتواجد فيها قوات تركية بشكل واضح.

هذا وتعتمد روسيا على طائرات الاستطلاع بشكل رئيس في عمليات الرصد والتعقب في المناطق المحررة، لتقوم بضرب الأهداف إما عبر المدفعية الثقيلة أو الطائرات الروسية، وقامت طائرات حربية أقلعت من قاعدة حميميم أمس بالتحليق في سماء مناطق درع الفرات وغصن الزيتون بريف حلب.
شبكة شام

اقرأ أيضا: “هاجموه بالكنادر”.. علي الديك يهرب من حفل في درعا

أثار حفلٌ فني لــ”علي الديك”، يقام مساء الثلاثاء، في درعا جنوبي سوريا، سخط سكانٍ اعتبروا أن “احترام دماء القتلى لا يكون بهذا الشكل”.

ومؤخراً، أعلنت أحد الجمعيات الداعمة لأسر قتلى القوات الحكومية في درعا، عن تنظيم حفل غنائي يحييه “علي الديك”.

وقال مصدر من درعا، لنورث برس، إن سكاناً في درعا عبروا عن استياءهم من هذا الحفل الذي سيقام اليوم الثلاثاء، على أرضية الملعب القديم في مدينة درعا.

وأشار المصدر إلى أن الحفل يقام في وقت مازالت المحافظة تعيش في نقص كبير من الخدمات الأساسية ومن أبرزها عدم توفر الكهرباء بشكل كافٍ، فضلاً عن الأوضاع الأمنية التي تشهدها المحافظة بالتزامن مع تطبيق بنود الاتفاق في ريف درعا الشرقي.

وواجه إعلان الحفل موجةً من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين اعتبروا أن درعا اليوم بحاجة لأشياء أهم بكثير من الحفلات التي لا جدوى منها.

وعلق “هجرس الجنوب” على الإعلان بالقول: “أولاد الشهداء مو بحاجة صوت علي الديك لو التكاليف الي تكلفتوتها اعملتوا فيها سلل غذائية أو مازوت.. الطبل والزمر ما بطعمي خبز ولا يدفي الولاد من البرد”.

وعلق “أم ملهم”، على الموضوع بالقول: “العالم عايشين معنى بكل معنى الكلمة كان في ألف أسلوب لحتى تساعدوا البشر وتخففوا عنهم أما الحفلات والرقص بدها راحة نفسية”.

وفي عام 2019 تخلى المغني السوري علي الديك عن دعمه لرأس النظام السوري بشار الأسد خلال حفل من المقرر أن يحيه ليلة رأس السنة في ألمانيا.

وتعهّد الفنان الموالي، بعدم التطرّق للسياسة إطلاقاً خلال الحفل، كشرط للسماح له بالغناء، في إشارة بعدم السماح له بالغناء للنظام السوري.

وأمضى علي الديك على تعهّدٍ أرسله متعهّد الحفل اللبناني إلى بلدية مدينة منهايم الألمانية.

وجاء في التعهّد بأن الديك لن يتكلم خلال الحفل بأقوال سياسية أو نصوص أغاني لها علاقة بالسياسة، أو داعمة لرأس النظام السوري بشار الأسد.

يذكر أن “علي الديك” يشتهر بمواقفه الموالية للنظام، وسبق أن هاجم العديد من الفنانين السوريين والعرب بسبب معارضتهم للأسد أو انتقادهم النظام جراء المجازر التي يرتكبها بحق الشعب السوري.

وتحاول بعض الشخصيات الفنية والإعلامية الموالية تجميل الصورة القاتمة التي تشهدها مناطق الأسد، ونفي حدوث أزمات معيشية، في وقت يتضور فيه ملايين السوريين في تلك المناطق جوعًا، ولا يتقاضى فيه الموظف شهريًا سوى قرابة 15 دولارًا.
وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.