ماذا يحدث لسلاح الجو الروسي.. الحادثة تتكرر

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

سلاح الجو الروسي.. الحادثة تتكرر

أفادت وسائل إعلام روسية، اليوم الأربعاء، بأن طائرة مروحية روسية سقطت وعلى متنها 6 أشخاص في إقليم خاباروفسك.

وذكرت ذات المصادر أنّ طائرة نقل عسكرية من طراز An-26 من اختفت الرادارات في إقليم خاباروفسك. وهناك ستة أشخاص على متن الطائرة.

وقال متحدث لوكالة إنترفاكس: “كانت الطائرة An-26 تقوم برحلة فنية على بعد 40 كيلومتراً من خاباروفسك لكنها توقفت فجأة عن الاتصال واختفت من الرادارات”.

وأكدت وزارة حالات الطوارئ فقدان الطائرة An-26. وأوضحت خدمات الطوارئ أن الاتصال بالطائرة انقطع أثناء الرحلة ، حيث كان من المقرر فحص أنظمة الاتصالات.

وبشأن هذه الحادثة ، فتحت السلطات التحقيق في قضية جنائية بموجب الجزء 3 من المادة 263 من القانون الجنائي للاتحاد الروسي.
المصدر: ستيب نيوز

أثلج صدور السوربين.. رد نـ.ـاري من شيخ لبناني على تصريحات البطريرك

ردّ الداعية الإسـ.ـلامي حسن مر.عـ.ـب، إمام وخطـ.ـيب جامع الإمام علي في بيروت، على تصريحات البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي المناهـ.ـضة للاجئين السوريين.

واعتبر مر.عـ.ـب في تسجيل بثّه على حسابه في موقع تويتر أنّ تصريحات الراعي هي بمثابة إعلان حـ.ـرب طائـ.ـفية خصوصاً في وضع لبنان الراهن والفلتان الأمـ.ـني الذي تعيشه البلاد.

واستنكر مر.عـ.ـب تصريحات الراعي التي دعا فيها إلى إعادة اللاجئين السوريين في لبنان إلى بلادهم بشكل قسـ.ـري، معتبراً أنه من “غير الممكن خروج هكذا تصريح من رأس الكنيسة المارونية الذي يفترض أن يكون داعي الر.حـ.ـمة والإنسانية”.

واعتبر مر.عـ.ـب أنّ تلك التصريحات بمثابة دعوة صريحة لأتباع الراعي لإخـ.ـراج السوريين من لبنان بقـ.ـوة السـ.ـلاح، واستباحة د.مائهم بحجة تنفـ.ـيذ أوامر البطريرك.

أدانت “قـ.ـوى الثـ.ـورة السورية” الدعوة التي اطـ.ـلقها البطريرك اللبناني “بشارة الراعي” والتي تحض على إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم قسراً.

وجاء في بيان أصدرته قـ.ـوى الثـ.ـورة، أنّه “كان يجب على البطريرك الراعي أن يطالب بعودة المسـ.ـلحين اللبنانيين التابعين لميلـ.ـيشيا حـ.ـز.ب اللـ.ـه اللبناني الإرهـ.ـابي الحـ.ـاقـ.ـد من ‎سوريا أولا، حتى يعود السوريون إلى بلدهم، وأن يعيد أولئك ما سرقوه من سوريا”.

وعبّر البيان، عن أشـ.ـد الأسف للموقف السيـ.ـاسي للبطريرك بشارة الراعي، والذي نسي ما ذاقه الشعب اللبناني من الويلات على يد نظـ.ـام الأسد الاستبدادي خلال حقبة الوصاية والاحتـ.ـلال السوري 1976/2005، ولا تزال الظروف الكارثية مستمرة حتى الآن.

وذكّر البيان، البطريرك الراعي، أنّ استبداد ووحـ.ـشـ.ـية نظـ.ـام الأسد ما دفع السوريين إلى الهـ.ـروب من بلدهم.

وطالب البيان الهيئات الدولية بالتدخـ.ـل الفوري لحمـ.ـاية اللاجئين السوريين، والعمل على خلق ظروف إنسانية، وعد.م وضع اللاجئين كورقـ.ـة انتخابية تتقاذفها الأحزاب والمكونات اللبنانية المختلفة، وأكّد على أنّ شروط عودة اللاجئين إلى بلادهم لم تتحقق بعدْ.

الجدير ذكره، أنّ بيان قـ.ـوى الثـ.ـورة السورية جاء ردّاً على تصريحات البطريرك “الراعي” لإذاعة “الفاتيكان” التي قال فيها: “يجب إعادة اللاجئين السوريين المتواجديـ.ـن في لبنان قسرا إلى بلادهم لأن الـ.ـحـ.ـرب انتهت في سوريا وهم لا يريدون الإقرار بذلك”.

وأضاف: “إن اللاجئين السوريين يصرون على البقاء في لبنان دون أي مبرر، ولكن لبنان غير قا.در على تحـ.ـمل هذا العبء، وأن اللبنانيين باتوا يهاجرون البلاد ويحل محلهم اللاجئين السوريين”.
نـ.ـد.اء بوست+ صحيفة جسر

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.