لن نلقي بعباد الله في أحضان القـ.ـتلة.. رد نـ.ـاري من أردوغان يخص السوريين

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

لن نلقي بعباد الله في أحضان القـ.ـتلة.. رد نـ.ـاري من أردوغان يخص السوريين

بعد تصريحات المعارضة التركية عن طرد وترحيل السوريين في تركيا إلى بلادهم حديث للرئيس التركي رجب طيب أردوغان يثلج صدور السوريين ويسكت المعارضة إليكم التفاصيل في سياق هذا التقرير .

قال الرئيس التركي رجب أردوغان في تصريحات له بخـ.ـصـ.ـوص اللاجئـ.ـين السوريين: ما د مـ.ـنا في السـ.ـلطة بهذا البلد فـ.ـلـ.ـن نلـ.ـقـ.ـي بعباد الله الذين لجـ.ـؤوا إلينا في أحـ.ـضـ.ـان القـ…ـتلـ.ـة

ووجه معارض سوري مقيم في تركيا رسالة إلى إلى زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض” كمال قلتشدار أوغلو”، وذلك عقب تصريحاته حول اللاجئين السوريين، دعاه فيها إلى الكف عن استخدام السوريين في الحملات الانتخابية.

وقد أكّد المعارض السوري بأن السوريين سيعودون إلى بلادهم بأسرع مما يتصور في حال توفرت لهم البيئة الآمنة.

فقد قال الدكتور ياسر العيتي (وهو معارض سوري أُجبر على الخروج من سوريا عام /2014 /واللجوء إلى تركيا بعد ملاحقته من قبل الأجهزة الأمنية للنظام) في رسالته مخاطباً زعيم حزب الشعب التركي إن عودة السوريين لا تحتاج إلى عامين.

مؤكداً أن معظم السوريين سيعودون “إذا توفرت لهم البيئة الآمنة والمحايدة التي تحفظ حياتهم وكرامتهم”.

وفي وقت سابق ٍ :” تناقلت مصادر الإعلام التركي: تصريحات زعيم المعارضة التركي “كمال كليجدار أوغلو” التي حملت الكثير من الاستنكار لوجود السوريين في تركيا بمختلف فئاتهم وأعمارهم، وقد وعد من خلاله الشعب التركي بأنه سيقوم بإرسالهم إلى بلادهم عند وصوله للسلطة .

وقد نشرت صحيفة(سوزجو) التركية في خبرٍ لها، وفقاً لما ردصتخ وترجمته «تركيا رصد»، تحدّث ” كليجدار أوغلو” إن وجود السوريين في تركيا يعيق حياة الملايين من المواطنين، حيث ارتفع معدل البطالة في صفوف العمالة الأتراك بسبب قبول العامل السوري بالراتب الشهري القليل .

وأضاف: إن تلك المسألة هي مشكلة كبيرة ولكن حكومتنا تستمر في صرف النظر عنها، وأنا اعد الشعب بأني سأقوم بحل هذه المشكلة وأرسل السوريين لبلدهم خلال عامين فقط من بعد استلامي للسلطة، وسيكون هذا الموضوع هو الأهم على جدول أعمالي .

وتابع ” اوغلو” قائلاً : لن أقوم بشيء غير إنساني تجاه السوريين، وهناك امور عدة سنقوم بها قبل ترحيلهم، أهمها إعادة العلاقة مع سورية والسفارات السورية

ومطالبة الحكومة السورية بفتح المدارس والمستشفيات لضمان حياة آمنة لهم، قائلا: أنا لست عنصـ.ـريا تجاه السوريين ولكنهم سعيدون في بلادهم والمعابر تشهد ذلك .

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.