لأول مرة.. الكشف عن تفاصيل اللقاء المثير بين بايدن وبوتين- هذا ما جرى

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

لأول مرة.. الكشف عن تفاصيل اللقاء المثير بين بايدن وبوتين- هذا ما جرى

عقد في مدينة جنيف السويسرية، اليوم الأربعاء، أول لقاء قمة بين الرئيسين الأمريكي جو بايدن، والروسي فلاديمير بوتين.

تفاصيل هامة من قمة جنيف

وقال بايدن في ختام قمة جنيف: “لا بديل عن الحوار وجهاً لوجه بين القا.دة. يجب أن تكون العلاقات الأمريكية الروسية مستقرة”.

وأضاف خلال مؤتمرٍ صحفي: “‏‎قلت لبوتين إن المسألة ليست ملاحقة روسيا، ولكننا نتحـ.ـدث عن مبادئنا في الدفاع عن الحريات الأساسية”.

وتابع القول: “‏‎أثرت قـ.ـضية ألكسي نافالني وسنستمر في إثارة قـ.ـضايا حقـ.ـوق الإنسان، ‏وناقشنا بالتفصيل قـ.ـضايا خفض الأسلـ.ـحة، كما قلت له إننا لن نتسامح مع محاولات خـ.ـرق سيادتنا الديمقراطية “.

الرئيس الأمريكي، قال أيضاً: “يسرني أن أعلن أننا سنطـ.ـلق حواراً ثنائياً استراتيجياً”، مواصلاً حـ.ـديثه “‏‎ناقشنا ضرورة كيفية التأكد من أن إيران لن تحصل على سـ.ـلاح نـ.ـووي”.

وأردف بايدن القول: “أوضـ.ـحنا أننا سنرد بالمثل على أي أعمال تضـ.ـر مصالحنا أو مصالح شركائنا، وقلنا يجب ألا تطال الهـ.ـجمات الإلكـ.ـترونية البنى التحـ.ـتية الحـ.ـساسة”.

وأكد أن أربع ساعات من الحوار “كانت إيجابية، ‏‎وافقنا خلاله على اتباع الديمقراطية فيما يختص باتفاق مينسك، وأوضـ.ـحت لبوتين أن العواقب ستكون وخيمة لروسيا في حـ.ـال وفاة نافالني”.

ولفت إلى أنه ليست من مصلحة أحـ.ـد الدخول في حـ.ـرب باردة، قائلاً: “‏‎بويتن قلق من أننا سنحاول الإطاحة به”.

وأوضـ.ـح بايدن أن بوتين عرض عليه المساعدة في ملفي إيران وأفغانستان، ووصف مقارنة الرئيس الروسي لما يحـ.ـدث بقـ.ـضايا “حياة السود مهمة” بـ”سخيفة”.

وحول الملف السوري، ذكر الرئيس الأمريكي أنه تحـ.ـدث مع نظيره الروسي عن ضرورة فتح ممر إنساني في سوريا، وتحسين الأوضاع الاقتصادية للشعب السوري، قائلاً: “بوتين أعرب عن استعداده لتقديم المساعدة في ما يتعلق بإيران وأفغانستان وسوريا”.
المصدر: ستيب

اقرأ ايضا:  تطور كبير وهام.. بوتين: ناقشنا مع الأمريكيين بديل بشار الأسد

كشف الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” أنه ناقش في وقت سابق مع مسؤولين أمريكيين مـ.ـصير رئيس النظـ.ـام السوري “بشار الأسد”، ومن سيحل مكانه.

وقال “بوتين” في حـ.ـديث لوكالة “إن بي سي” الأمريكية، نشرت وكالة “تاس” الروسية جزءاً منه اليوم الاثنين: “سألت نظرائي الأمريكيين، هل تريدون أن يرحل الأسد؟ من سيحل محله؟ ماذا سيحـ.ـدث عند.ما يتم استبداله بشخص ما؟”.

وأضاف: “الإجابة التي تلقيتها كانت غريبة وهي لا أعرف، إذا كنت لا تعرف ما سيحـ.ـدث بعد ذلك، فلماذا تغير؟.. يمكن أن يكون ليبيا الثانية أم أفغانستان أخرى، هل تريدون ذلك، قال الأمريكيون لا”.

وأردف: “دعونا نجلس معاً ونتحـ.ـدث ونبحث عن حلول توفيقية مقبولة لجميع الأطراف، هذه هي الطريقة التي يتحقق بها الاستقرار، ولا يمكن تحقيق ذلك بفـ.ـرض وجهة نظر معينة”.

ولم يحـ.ـدد “بوتين” الشخصيات التي ناقش معها هذا الموضوع، أو الفترة الزمنية التي تم خلالها مناقشة هذه القـ.ـضية الخلافية بين روسيا والولايات المتحـ.ـدة.

وخلال السنوات الماضية طالبت الولايات المتحـ.ـدة الأمريكية، برحـ.ـيل “بشار الأسد” عن السلطة، باعتباره رئيس غير شرعي، بسبب الجـ.ـرائم التي ارتكبها بحق السوريين واستخدامه الأسلـ.ـحة الكيميائية ضـ.ـدهم.

وعلى النقيض من ذلك تتمسك روسيا بـ”الأسد” وتعتبره الرئيس الشرعي للبلاد، كما أنها تدخلت في عام 2015 عسـ.ـكرياً في سوريا للدفاع عنه بعد خسارته مساحات جغرافية كبيرة، واقتراب نظـ.ـامه من السقوط.

يذكر أن حـ.ـديث “بوتين” يأتي قبل أيام من اللقاء المرتقب مع الرئيس الأمريكي “جو بايدن”، المقرر عقده في العاصمة السويسرية “جنيف”

في 16 حزيران يونيو الحـ.ـالي، ومن المقرر أن يتناول الزعيمان الملف السوري وبشكل خاص آلية إدخال المساعدات الإنسانية عبر الحـ.ـدود.
المصدر: نداء سوريا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.