معلومات تنشر لأول مـ.ـرة حول انتـ.ـشار الجيـ.ـش التركي في أفغانستان

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال: متابعات

معلومات تنشر لأول مـ.ـرة حول انتـ.ـشار الجيـ.ـش التركي في أفغانستان

لم تشارك القو.ات التركية مطـ.ـلقاً في العمـ.ـليات العسـ.ـكرية القتـ.ـالية التي نفـ.ـذها حلف الناتو في أفغانستان، واقتصر دورها فقط على تقديم خد.مات حمـ.ـاية مطار كابل وإدارته، وتدريب قـ.ـوى الأمـ.ـن والشـ.ـرطة الأفغانية، بالإضافة إلى تقديم الخد.مات الإنسانية للشعب الأفغاني.

خلال قمة الناتو التي انعقدت يوم الاثنين في العاصمة البلجيكية بروكسل، عرضت تركيا إبقاء قو.اتها العسـ.ـكرية في أفغانستان بعد انسحاب قو.ات حلف الناتو في سبتمبر/أيلول المقبل، واقترحت أنقرة مواصلة أعمالها في حمـ.ـاية وإدارة مطار العاصمة كابل في حـ.ـال حصولها على دعم دبلوماسي ولوجـ.ـستي أمريكي.

وعلى الرغم من أن تركيا جزء أساسي من قو.ات حـ.ـلف الناتو في أفغانستان منذ قرابة 19 عاماً، فإنها لم تشارك مطـ.ـلقاً في العمـ.ـليات العسـ.ـكرية القتـ.ـالية التي نفذها الحلف، واقتصر دور القو.ات التركية على تقديم خد.مات حمـ.ـاية مطار كابل وإدارته، وتدريب قـ.ـوى الأمـ.ـن والشـ.ـرطة الأفغانية، بالإضافة إلى تقديم الخد.مات الإنسانية للشعب الأفغاني.

ويذكر أن تركيا وأفغانستان تحتفلان هذا العام بالذكرى المئوية لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وتعتبر أفغانستان الدولة الثانية بعد الاتحاد السوفييتي التي تعترف رسـ.ـمياً بحكومة أنقرة، وذلك بعد توقيع البلدين على معاهدة التحـ.ـالف الموقعة في موسكو في الأول من شهر مـ.ـارس/آذار 1921.

القو.ات التـ.ـركية في أفغانستان

كان للعلاقات الدبلوماسية الممتدة لقرن من الزمن بين الدولتين التركية والأفغانية، فضلاً عن القواسـ.ـم التاريخية والديـ.ـنية المشتركة التي يتقاسـ.ـمها الشعبان التركي والأفغاني.

بالإضافة إلى المكانة الخاصة التي يشغلها الشعب الأفغاني في قلوب الأمة التركية بسبب الدعم الذي قد.مه خلال حـ.ـرب الاستقلال التركية، وكذلك التقدير الذي يكنه الأفغان لتركيا بفضل مساعدتهم بالنهوض بأفغانستان وتطويرها خلال فترة حكم الملك الأفغاني أمان اللـ.ـه خان، دور بارز في عد.م رفض الشعب والحكومة الأفغانية للدور الهـ.ـام الذي تقوم به تركيا على الأراضي الأفغانية منذ عقدين.

وتشارك تركيا برفقة الناتو في العمـ.ـليات التي يقوم بها الحلف في أفغانستان منذ بدئها بعد هـ.ـجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001، ويذكر أن مشاركة القو.ات التركية اقتصرت على أعمال الحمـ.ـاية والتدريب ولم تمتد للمشاركة في الأعمال القتـ.ـالية>

ولم يتكبـ.ـد الجيـ.ـش التركي خـ.ـسـ.ـائر في الأرواح أو المعدات طوال فترة وجوده في أفغانستان، حيث سلكت تركيا طريق العلاقات التاريخية والقواسـ.ـم المشتركة مع الشعب الأفغاني خلال سنوات وجودها الـ19 على الأراضي الأفغانية.

ولدى تركيا اليوم أكثر من 500 جـ.ـندي في أفغانستان ضمن مهمة حلف الناتو، لم يطـ.ـلق جـ.ـنودها أيه رصـ.ـاصة باتجاه المواطنين الأفغان طوال فترة وجودهم هناك>

وشملت مهـ.ـام القو.ات التركية في أفغانستان: أعمال تدريب قو.ات الأمـ.ـن الأفغانية وتقديم الاستشارات العسـ.ـكرية لهم، حيث تم تدريب أكثر من 5 آلاف جـ.ـندي أفغاني ونحو 10 آلاف شرطي حتى اليوم، فضلاً عن توفير الحمـ.ـاية لمطار كابل والمشاركة في إدارة عمـ.ـلياته، بالإضافة إلى تقديم الحمـ.ـاية الأمـ.ـنية للجمعيات الخيرية التركية والعالمية في أثناء تقديمها للخد.مات وتوزيعهم للمساعدات الإنسانية على الأراضي الأفغانية.

المصدر: ت ر ت عربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.