حمد بن جاسم: من افتعل الأزمة الخليجية لا يفقه شيئاً بالسياسة والأزمة صارت مصدر رزق للمكاتب الاستشارية وشركات الدعاية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

رغم ابتعاده عن الأضواء منذ فترة طويلة إلا تصريحات الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني رئيس الوزراء ووزير الخارجية الأسبق ما زالت تحظى بأهمية كبرى في الأوساط السياسية والإعلامية العربية والعالمية لما للرجل من خبرة وحنكة ومعرفة عميقة بالسياسة العربية والدولية وقبل كل شيء بالخليجية. وعندما تستمع إلى تصريحان بن جاسم ستدخل فوراً في عمق القضايا وجوهرها، فالرجل لا ينظر فقط الى الحاضر بل يستقرأ المستقبل بعيون العارف والمطلع والبصير. وفي مقابلته مع روسيا اليوم قال وزير خارجية ورئيس وزراء قطر السابق حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، إن أوراق الأزمة الخليجية اختلطت من قبل أشخاص لا يفقهون في السياسة شيئا.

وأكد خلال مقابلة خاصة مع قناة RT، أن فشل الوسيط الأمريكي في حل الأزمة الخليجية يعود إلى تضارب المواقف التي تدار من أكثر من جانب في واشنطن، بالإضافة إلى تعنت أطراف الأزمة. وتوقع أن يكون استمرار الأزمة الخليجية مناسبا لبعض الأطراف، قائلا إن الولايات المتحدة ودولا كثيرة بدأت تجني ثمار الخلاف الخليجي من خلال ما يصرف على الأزمة من المكاتب الاستشارية قانونية والصفقات التي تعقد والاتصالات من جانب الدول الأطراف في الأزمة، “ويراد للخلاف الخليجي أن يبقى دون تصعيد أو اختفاء”.

وأكد أن إعادة الثقة بين الدول الخليجية سيحتاج لسنوات كثيرة، حتى ولو عاد الكيان الخليجي كما في السابق قبل أن يهدم بفعل هذه الأزمة. وفيما يخص الدور المصري في الأزمة، قال آل ثاني، إنه لا يلوم مصر كثيرا، موكدا أنها “محتاجة لمبالغ (مالية) ضخمة.. وهي مضطرة للوقوف مع الدول التي تقدم لها هذا الدعم بشكل واضح”، حسب قوله. وقال إن لمصر دورا وسيطا متوسطا لتهدئة الأوضاع وثقلا لكن ذلك في الماضي، بينما هي وغيرها من الدول بدأت تحسب أمورها وقضاياها بـ”الآلة الحاسبة”.

المصدر: RT

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.