كندا تعلن عن حملتها لاستقبال مليون لاجىء وإلغـ.ـاء رسوم الجنسية.. و137 مليون يورو مساعدات ألمانية للأردن

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال – متابعة

أعلن رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، عن خطته الجديدة لاستقبال مليون مهاجر جديد خلال الفترة الممتدة بين عام 2020 إلى 2022.

وقال ترودو في بيان وجهه لوزير الهجرة الجديد أن كندا مهتمة جدا بجميع القادمين الجدد وستقوم بتشجيعهم عن طريق إطلاق العديد من البرامج.

ودفعهم للاستقرار في الريف الكندي، وتقديم أفضل الخدمات لهم، حيث طالب ترودو بتقديم المزيد من التسهيلات، بحسب مانقل موقع canadanews24.

كما صرح ترودو عن توفير ملاذ آمن لجميع اللاجئين والعاملين في مجال الصحافة والعاملين في قضايا تهتم بحقوق الإنسان، للوصول للهدف الذي وضعته كندا من أجل توطين عدد أكبر من المهاجرين.

وأضاف ترودو أنه سيتم إلغاء الرسوم المترتبة للحصول على الجنسية الكندية لمن استوفى الشـ.ـروط المطلوبة.

ليرتفع بذلك عدد المهاجرين في عام 2022 إلى عشرة آلاف مهاجر، أي أن كندا ستجذب 341 ألف مهاجر خلال عام 2020، و350 ألف مهاجر في عام 2021، و360 ألف مهاجر في عام 2022.

لتصبح كندا بهذا الرقم أكبر داعم للمهاجرين بالإضافة للتسهيلات التي تقدمها من أجل تحسين لغة المهاجرين وتطوير مهاراتهم وتعزيز إندماجهم في المجتمع الكندي.

مساعدات ألمانية للأردن

من جهة أخرى، وقعت الحكومتان الأردنية والألمانية، اليوم الاثنين، في العاصمة عمان على أربع اتفاقيات مساعدات ألمانية لتحسين مشاريع إمدادات المياه والصرف الصحي بقيمة 137.5 مليون يورو منها منحتين بقيمة 67.5 مليون يورو.

وحسب بيان صحافي صادر عن وزارة التخطيط الأردنية حصلت وكالة “سبوتنيك” على نسخة منه فقد “وقعت الحكومتان الأردنية والألمانية اليوم على أربع اتفاقيات مساعدات ألمانية لتحسين مشاريع إمدادات المياه والصرف الصحي في محافظات إربد والمفرق وعجلون وجرش والكرك، وذلك بقيمة 137.5 مليون يورو منها منحتين بقيمة 67.5 مليون يورو”.

وتتضمن الاتفاقية الأولى كمنحة بقيمة 66 مليون يورو لتمويل المرحلة السابعة والثامنة من مشروع إمدادات المياه والصرف الصحي للمجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين، ويهدف هذا المشروع إلى تحسين البنية التحتية لشبكات المياه والصرف الصحي في محافظات إربد والمفرق وعجلون وجرش والمتأثرة باللجوء السوري خاصة المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين، بالإضافة إلى توسيع شبكات الصرف الصحي في المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين.

وتتضمن الاتفاقية الثانية قرضا ميسرا جداً لتمويل المرحلة الخامسة من برنامج إدارة مصادر المياه بقيمة 45 مليون يورو، وتهدف هذه المرحلة من هذا البرنامج إلى تحسين نظام شبكة الصرف الصحي لمدينة الكرك ومنطقة الجنوب الغربي من مدينة عمّان، حيث سيتم إعادة تأهيل وتوسيع شبكة الصرف الصحي في مدينة الكرك، وبناء شبكات جديده للصرف الصحي، ومحطات ضخ المياه العادمة، كما سيتم إعادة تأهيل وتوسيع شبكة الصرف الصحي في منطقة الجنوب الغربي من مدينة عمّان.

أما الاتفاقية الثالثة فتأتي لتمويل المرحلة الثانية من مشروع التكيف مع تغير المناخ في قطاع المياه، كقرض ميسر جداً بقيمة 25 مليون يورو، وتهدف هذه المرحلة إلى إعادة تأهيل البنية التحتية لشبكات المياه التي تتراوح أعمارها بين 25 و40 عامًا في منطقة وادي الأردن.

وتتضمن الاتفاقية الرابعة منحة تكميلية للمرحلة الثانية من مشروع التكيف مع تغير المناخ في قطاع المياه بقيمة 1.5 مليون يورو، وتهدف إلى تمويل الخدمات الاستشارية للمزارعين وجمعيات مستخدمي لتطوير مفاهيم الحد من سـ.ـرقة المياه، وتحسين آلية الحفاظ على أمن القناة.

ومن الجدير بالذكر إن الحكومة تقوم بالتعاقد على قروض ميسرة بهدف توفير التمويل اللازم لعدد من البرامج والمشاريع التنموية ذات الأولوية الكبرى في القطاعات الحيوية المتعددة ، وتمتاز القروض الميسرة المقدمة للمملكة بسعر فائدة متدنية جددا وفترة سداد وسماح طويلة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.