رداً على اعتقال الكويت لأبرز داعميه.. الأسد يصادر أملاك عائلات كويتية في سوريا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال

رداً على اعتقال الكويت لرجل الأعمال السوري مازن الترزي، والملقب بـ «رجل بشار الأسد»، كشفت مصادر عن أن وزارة المالية السورية قامت بمصادرة أملاك عائلات كويتية في سوريا، بسبب قضية جمركية قديمة. بحسب ما نقلته صحيفة القبس

وكانت سلطات الأمن الكويتية، اعتقلت الترزي و4 من معاونيه في مجلة «الهدف»، أمس الإثنين، في عملية أمنية استغرقت ثلاث ساعات.

اعتقلت سلطات الأمن الكويتية رجل الأعمال السوري المقرب من نظام الأسد، مازن الترزي و أربعة من معاونيه من مكان عمله في الكويت، حسب صحيفة القبس الكويتية.

وقالت الصحيفة أمس الأحد إنّ عناصر الأمن الكويتي اقتحموا مكتب “مجلة الهدف” التي يديرها “الترزي”، و صادروا أجهزة الكمبيوتر وكاميرات المجلة والهواتف الخاصة بالترزي الذي يلقب بـ”رجل بشار الأسد”، قبل أن تقتاده وهو مكبّل اليدين.

ورجحت الصحيفة نقلا عن مصادر خاصة أن توجه لـ “ترزي” اتهامات تتعلق بتبييض أموال لجهات خارجية، بالإضافة إلى طباعة منشورات من دون تراخيص.

وأضافت الصحيفة أن السلطات اعتقلت أيضا سكرتيرة “الترزي” ومعاونين لبنانيين له، بتهمة الانتماء والتخابر مع ميليشيا حزب الله اللبناني، التي صنفته واشنطن ولندن على قوائم الإرهاب، وفرضت عليه عقوبات.

ويأتي اعتقال الترزي مع توسعة الاتحاد الأوروبي لـ قائمة العقوبات المفروضة على “نظام الأسد”، فقد أصبحت تشمل حظر السفر وتجميد الأصول المالية، لـ 72 شركة و 277 شخصاً مِن مسؤولي “النظام” والمتعاونين معه، من بينهم رجل الأعمال سامر الفوز المقرب من رامي مخلوف قريب رأس النظام بشار الأسد.

يذكر أن الترزي من كبار رجال الأعمال السوريين الذين يدعمون نظام بشار الأسد، و يعد من المتبرعين للنظام ولـ أبناء القوات النظامية الذين قتلوا في المعارك، كما شارك في تظاهرات مؤيدة للأسد أمام البيت الأبيض في العاصمة واشنطن.

يشار إلى أن مجلس الشيوخ الأميركي أقرّ مؤخّراً، مشروع (قانون قيصر لحماية المدنيين في سوريا)، الذي يفرض عقوبات على “نظام الأسد” وداعميه، إضافةً لـ عقوبات على روسيا وإيران نتيجة مساعدتهما لـ”النظام” في قمع الشعب السوري، كما يدعو إلى محاكمة مرتكبي جرائم الحرب في سوريا.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.