عاجل: أردوغان يتوعد بتحرك عسكري واسع ويحدد الوجهة والهدف

عاجل: أردوغان يتوعد بتحرك عسكري واسع ويحدد الوجهة والهدف

توعد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” بتحرك عسكري ضد الأحزاب الانفصالية، شمال شرق سوريا، بعد هجوم “إسطنبول” الأخير.

وخلال مشاركته في مؤتمر صحفي، على هامش قمة مجموعة العشرين، في أندونيسيا، توعد الرئيس التركي باتخاذ كل ما هو ضروري لشن عمل عسكري بسوريا.

ودعا “أردوغان” أصدقاء وحلفاء بلاده لدعم نضالها المشروع في مكافحة التنظيمات “الإرهابية”، على رأسها حزب العمال الكردستاني، والأحزاب التابعة له.

وشنت تركيا خلال الأيام القليلة الماضية عدة ضربات موجعة ضد الميليشيات الكردية الانفصالية شمال شرق سوريا، وقتلت يوم أمس خمسة من عناصرها بقصف مدفعي.

وتعرضت منطقة “تقسيم” في إسطنبول، قبل أيام، لتفجير دموي، راح ضحيته عشرات المدنيين بين قتيل وجريح، حيث كشفت التحقيقات عن تورط حزب العمال الكردستاني في الهجوم.

ويتوقع محللون وخبراء عسكريون أن تشن تركيا خلال الأيام القليلة القادمة عملية عسكرية جديدة شمال سوريا، مرجحين أن يكون الهدف الأول هو السيطرة على مدن “منبج” و”تل رفعت” و”عين العرب”.

ولفت المحللون إلى أن تركيا كانت مصممة في الفترة الماضية على التقدم والسيطرة على المدن آنفة الذكر، لكنها كانت تصطدم دائماً بالرفض الأمريكي أو الروسي.

ونوهت إلى أن أنقرة هذه المرة ستنفذ العملية دون الرجوع إلى الأمريكيين أو الروس، وذلك بعد ما حدث في اسطنبول، مشيرين أن تركيا لن تتوانى عن حماية أمنها القومي بشتى الوسائل والطرق المتاحة، وفي مقدمتها إنشاء منطقة آمنة بالقرب من الحدود التركية مع سوريا.

وكان العديد من المسؤولين الأتراك قد لوحوا في تصريحات جديدة أدلوا بها خلال الـ 48 ساعة الماضية بأن تركيا مصممة على اقتلاع الإرهاب من جذوره في الشمال السوري، وذلك في إشارة إلى الجماعات التابعة لحزب العمال الكردستاني (قسد و ي بي جي).

وشدد المسؤولون الأتراك في تصريحاتهم على أن الرد على العملية الإرهابية في اسطنبول سيأتي قريباً وسيكون قاسياً، على حد تعبيرهم.

وكالات

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة