تصعيد عسكري في الشمال السوري.. جبهات إدلب تشتعل وخسائر فادحة لقوات النظام

تصعيد عسكري في الشمال السوري.. جبهات إدلب تشتعل وخسائر فادحة لقوات النظام

صعدت قوات نظام الأسد، اليوم، من قصفها للأحياء السكنية في المناطق المحررة شمال غربي سوريا، فيما ردت مدفعية الفصائل الثورية على مصادر القصف.

وقال مراسل “وكالة زيتون” إن قوات نظام الأسد قصفت بالمدفعية الثقيلة الأحياء السكنية في قرى، كنصفرة، والفطيرة، وبينين، بريف إدلب الجنوبي، ما تسبب بوقوع أضرار مادية في ممتلكات المدنيين.

وأضاف أن مدفعية نظام الأسد، قصفت أيضاً الأحياء السكنية في قريتي، مجدليا، ومعارة النعسان، بريف إدلب الشرقي، وقرية المنصورة، بريف حماة الغربي.

وأشار إلى أن فرق الدفاع المدني، توجهت إلى أماكن القصف وقامت بتأمينها، وتفقدها من سقوط ضحايا وإصابات في صفوف المدنيين.

في حين، أفاد مصدر عسكري لـ “زيتون” بأن الفصائل الثورية استهدفت بالمدفعية مواقع ونقاط عسكرية لنظام الأسد على محور، قبتان الجبل، بريف حلب الغربي.

وبحسب المصدر، فإن مدفعية الفصائل الثورية استهدفت أيضاً مواقع ونقاط قوات نظام الأسد على محور، الحاكورة، في منطقة سهل الغاب، بريف حماة الغربي وحققت إصابات مباشرة.

فيما تمكنت الفصائل الثورية، من قنص عنصر لقوات نظام الأسد على محور، داديخ، بريف إدلب الشرقي، ما أدى لمقتله على الفور، وفقاً للمصدر.

أوضح أن استهداف الفصائل الثورية لمواقع ونقاط نظام الأسد، جاء رداً على استهدافهم بالمدفعية الثقيلة للأحياء السكنية في المناطق المحررة شمال غربي سوريا وتم تكبيد النظام خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد وفق المصدر.

وتواصل مدفعية نظام الأسد بشكل يومي استهداف الأحياء السكنية في المناطق المحررة، وغالباً ما تسفر عن سقوط ضحايا وجرحى في صفوف المدنيين، إضافة لخسائر المادية في ممتلكات المدنيين.

مواضيع ذات صلة