بالفيديو.. ما فعله بايدن أثناء كلمة لافروف يشعل مواقع التواصل -شاهد

بالفيديو.. ما فعله بايدن أثناء كلمة لافروف يشعل مواقع التواصل -شاهد

أثار موقف للرئيس الأمريكي جو بايدن والوفد المرافق له، خلال كلمة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في قمة رابطة جنوب آسيا (آسيان)، إعجاب الروس، فيما وضعت زلة لسان جديدة بايدن بموقفٍ محرج في كمبوديا التي تستضيف القمة.

موقف لـ بايدن يثير إعجاب الروس
ألقى وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، كلمة في قمة آسيان، حيث استمع إلى خطابه الوفد الأمريكي بقيادة الرئيس جو بايدن، ولم يغادروا القاعة كما فعلوا سابقاً.

ونشرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، صورة على قناة “تلغرام”، يظهر فيها أن أعضاء الوفد الأمريكي برئاسة بايـدن، يجلسون في القاعة أثناء خطاب الوزير الروسي.

لافروف يوجه تهماً للناتو
في كلمته، اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، حلف الناتو بمحاولة السيطرة على منطقة آسيا والمحيط الهادئ من خلال نهج العسكرة وتأجيج الصراعات

وقال: “الحلف يدّعي لعب الدور الريادي في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، إلا أن سياساته تظهر عكس ذلك تماماً”.

كما أوضح أن الناتو كان “حِلفاً دفاعياً عندما كان الاتحاد السوفيتي ومعاهدة وارسو قائمين، أما بعد 1990 وانشغال روسيا بأزماتها الداخلية فلم تعد هنالك قوة مكافئة، فأصبح يتطلع لتوسع مدى خطوطه الدفاعية تدريجياً حتى أوشكت على الاقتراب من روسيا”.

وأضاف: “ووصل به المطاف في قمة مدريد الأخيرة لإعلان مسؤوليته الكاملة عن أمن أوروبا والمحيط الأطلسي والمحيطين الهندي والهادئ وبحر الصين، وأنه لا يقبل تقاسم هذه المسؤولية مع أي جهة أخرى، بدعوى لعبه الأدوار الريادية”.

ولفت لافروف الانتباه إلى “مساعي واشنطن لعسكرة منطقة آسيا والمحيط الهادئ من خلال تظافر جهودها مع حلفائها في أستراليا ونيوزيلندا واليابان، بهدف توسيع حدود الناتو، دون وضع مصالح الدول الأخرى بعين الاعتبار”، مؤكداً توافق موقف موسكو وبكين بهذا الشأن.

كذلك دعا دول رابطة جنوب شرق آسيا لتحديد مصالحها القومية بعيداً عن الضغوطات الغربية، ورص صفوفها لمواجهة امتداد الناتو العسكري وتقويض مخططاته بالهيمنة على العالم.

وتوجّه وزير الخارجية الروسي، أمس السبت، إلى “بنوم بنه” عاصمة كمبوديا، للمشاركة في القمة.

اقرأ أيضا: مليئة بـ البشريات والأخبار السارة.. أردوغان يفجر مفاجأة عن المرحلة القادمة

زلة لسان جديدة لـ بايدن
على صعيدٍ متصل، وضعت زلة لسان جديدة الرئيس الأمريكي بموقفٍ محرج، حيث أشار إلى كمبوديا، التي تستضيف قمة دولية يقودها زعماء جنوب شرق آسيا، قائلاً كولومبيا.

وقال الرئيس الأمريكي عندما التقى بنظرائه زعماء دول رابطة دول جنوب شرق آسيا في بنوم بنه: “الآن وقد تجمعنا هنا من جديد في كمبوديا، أتطلع إلى بناء تقدم أكبر حتى مما حققناه بالفعل، وأود أن أتوجه بالشكر إلى رئيس وزراء كولومبيا لزعامته باعتباره رئيس آسيان ولاستضافتنا جميعاً”.

وكان يشير إلى هون سين رئيس وزراء كمبوديا، الذي يرأس في الوقت الحالي “آسيان”، الكتلة الإقليمية التي تضم عشر دول.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأمريكي وصل متأخراً إلى القمة، التي بدأ افتتاحها بعد انتظاره لمدة نصف ساعة.

مواضيع ذات صلة