مليئة بـ البشريات والأخبار السارة.. أردوغان يفجر مفاجأة عن المرحلة القادمة

مليئة بـ البشريات والأخبار السارة.. أردوغان يفجر مفاجأة عن المرحلة القادمة

أدلى الرئيس التركي بتصريحات جديدة مهمة بخصوص المرحلة المقبلة على الصعيدين الإقليمي والدولي وطريقة تعامل تركيا مع آخر المستجدات والتطورات الهامة التي يشهدها العالم، معرباً عن أمله بأن تكون المرحلة القادمة والشهر المقبل مليئاً بالأخبار السارة والبشريات.

وأكد الرئيس التركي في حديث للصحفيين في ختام زيارته إلى أوزبكستان بعد مشاركته في قمة منظمة الدول التركية في مدينة “سمرقند” على أن بلاده تردها أخبار إيجابية بخصوص بعض المسائل الهامة.

وأوضح “أردوغان” أن الأخبار الإيجابية تتعلق بصفقة شراء مقاتلات “إف 16” من الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك تزامناً مع الانتخابات النصفية الأمريكية.

وقال الرئيس التركي في سياق حديثه: “بالتوازي مع الانتخابات النصفية التي شهدتها الولايات المتحدة في وقت سابق، تردنا حالياً بعض الأخبار الإيجابية أيضاً ونحن نتابعها عن كثب”.

وبيّن أن الحزب الجمهوري في الولايات المتحدة أحرز تقدماً في انتخابات مجلس النواب، موضحاً أنه في حال نجح الحزب في حجز مقعدين أو ثلاثة أخرى بمجلس الشيوخ أيضاً، فإن الأمر سيكون أسهـ.ـل بالنسبة لتركيا، وفق تعبيره.

وأعرب “أردوغان” عن أمله بأن يكون الشهر القادم شهراً مليئاً بالأخبار السارة وببعض البشريات لتطوير قضية صفقة مقاتلات إف 16 بشكل إيجابي أكبر.

كما أشار الرئيس التركي إلى أن بلاده من المنتظر خلال المرحلة القادمة أن تحصد ثمار نجاحاتها الاقتصادية والدبلوماسية التي حققتها في الآونة الأخيرة.

ولفت إلى أن تلك النجاحات لم يتم تحقيقها إلا بعد انتهاج بلاده لسياسية خارجية واقعية إلى وريادية وإنسانية ووطنية في مواجهة الأزمات في العالم والدول المجاورة خلال العشرين سنة الماضية.

وشدد “أردوغان” على أن حكومته ستواصل الدفاع عن تركيا ومصالحها، مؤكداً أن أنقرة ستستمر ببذل جهود مضاعفة من أجل إرساء السلام والاستقرار إقليمياً ودولياً.

وأضاف بالقول: “بفضل هذه الجهود، أصبحت تركيا اليوم جهة فاعلة موقرة ولا غنى عنها ويتم الإنصات إلى أقوالها في القضايا العالمية”.

وختم الرئيس التركي حديثه قائلاً: “نعمل دون توقف لبناء حزام سلام وازدهار في محيطنا، وتماشياً مع هذا الهدف، عازمون على محو آفة الإرهاب تماماً من أجدة شعبنا”، على حد وصفه.

وبحسب مراقبين فإن حديث الرئيس التركي عن أخبار سارة ومرحلة جديدة في العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية نحمل في طياته الكثير من التطورات في الفترة المقبلة ستنعكس بشكل مباشر على الملف السوري وملفات أخرى.

اقرأ ايضا: تصرف ناري.. أردوغان يفاجئ زعيم ويعرض له وثيقة من العهد العثماني

وتأتي أهمية تصريحات الرئيس التركي كونها تزامنت مع تقارير تحدثت عن رغبة أمريكية في كسب تركيا إلى صفها بشأن ما يتم التحضير له في المرحلة القادمة في سوريا.

اقرأ أيضاً: بقيادة الولايات المتحدة.. تحرك جديد لقوات التحالف في سوريا ومصادر تتحدث عن تطورات ستفاجئ الجميع!

وكانت التقارير قد أشارت إلى وجود جهود أمريكية حثيثة لممارسة أقصى أنواع الضغط على روسيا ونظام الأسد من أجل إجبارهم على المضي قدماً في مسار العملية السياسية للملف السوري بموجب القرارات الدولية.

ونوهت أن روسيا تتحرك في المقابل للضغط على تركيا من أجل إقناعهم بالتقارب مع النظام السوري ودعم مسار الحل الذي تتباه روسيا في سوريا.

مواضيع ذات صلة