الأسبوع القادم لن يمر مرور الكرم وسيحمل مفاجأة كبيرة.. سيشهد حدثاً غير عادي

الأسبوع القادم لن يمر مرور الكرم.. سيشهد حدثاً غير عادي

كشف رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، ما سيفعله مع روسيا خلال قمة مجموعة العشرين، التي ستبدأ في 15 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، متعهداً “باستدعاء” الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وفق ما أوردته صحيفة تلغراف البريطانية.

سوناك يكشف ما سيفعله خلال قمة العشرين
الصحيفة البريطانية قالت في تقريرٍ لها، اليوم الأحد، إنَّ رئيس الوزراء البريطاني “تعهد باستدعاء” الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في قمة مجموعة العشرين التي ستعقد الأسبوع المقبل في إندونيسيا.

ونقلت عن سوناك قوله: “لن تعقد قمة مجموعة العشرين في نظام معتاد”، مضيفاً “سننتقد نظام بوتين وسنكشف عن ازدرائه العميق لشكل التعاون الدولي واحترام السيادة الذي تمثله المنتديات، مثل مجموعة العشرين”.

خطة سوناك مع الوفد الروسي
وأمس السبت، نقلت تلغراف عن مصادر لم تسمها، إنَّ بريطانيا ودول الاتحاد الأوروبي ستدعو حلفاءها لتجنب أي اجتماع مع الوفد الروسي بما فيهم لافروف.

وأوضحت أن الاتحاد الأوروبي وبريطانيا “قرّرا بذل كل ما في وسعهما لعزل الوفد الروسي ومقاطعة خطاباته في قمة مجموعة العشرين في إندونيسيا”.

ويتوقّع ممثلو الاتحاد الأوروبي أن يوضحوا أن أي مفاوضات مع كييف يجب أن تتم فقط بشروط مقبولة لديها، ومن المفترض أن تشارك إيطاليا وألمانيا وإسبانيا وفرنسا بمحاولة عزل روسيا في القمة.

بوتين لن يحضر قمة العشرين
في وقتٍ سابق من الأسبوع الجاري، قال الكرملين إنَّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لن يحضر قمة مجموعة العشرين، التي ستعقد في إندونيسيا الأسبوع القادم، لأن “جدول أعماله يحول دون ذلك”.

اقرأ ايضا: صياد سوري رمى صنارته في البحر فصاد كنزاً نادراً ثمنه باهظ “صور”

وأضاف المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف: “قرار عدم الحضور اتخذه رئيس الدولة شخصياً، ويتعلق بجدول أعماله وضرورة تواجده في روسيا”.

وأوضح بيسكوف أن فلاديمير بوتين لا يعتزم أيضاً توجيه رسالة عبر الفيديو خلال القمة.

وكان الكرملين أكد لوكالات الأنباء الروسية، أن وفد موسكو إلى إندونيسيا سيرأسه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

اقرأ أيضا: عاجل: وصول وفد للتحالف الدولي إلى محافظة سورية واستنفار أمني كبير

إندونيسيا تقاوم الضغوط
بصفتها مضيفة لمجموعة العشرين، قاومت إندونيسيا ضغوطاً من الدول الغربية وأوكرانيا لسحب طرد روسيا من المجموعة بسبب الحرب في أوكرانيا، لكنها قالت مراراً إنها لا تملك السلطة للقيام بذلك دون توافق بين الأعضاء.

وحاول الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، التوسط في الأزمة الجيوسياسية بين قِوى مجموعة العشرين، وصرح بأن روسيا “مرحب بها” في القمة، التي يخشى أن يطغى عليها تصاعد مقلق للغاية في التوترات الدولية.

ومن المقرر أن يحضر عدد من قادة العالم الآخرين القمة التي ستبدأ في 15 نوفمبر، بما في ذلك الرئيس الأمريكي جو بايدن والرئيس الصيني شي جين بينغ.

مواضيع ذات صلة