دولة جديدة تسمح للسوري بالدخول لها بدون شيء

دولة جديدة تسمح للسوري بالدخول لها بدون شيء

في محاولة لإضفاء الشرعية على نفسه، يعتزم رأس النظام بشار الأسد زيارة دولة مغمورة تابعة لروسيا، ما أثار ردود فعل ساخرة على منصات التواصل حتى بين المؤيدين أنفسهم.

ففي خبر جديد ومفاجئ أثار سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة بين السويين الذين يعيشون في مناطق النظام.

قرر النظام السوري توقيع اتفاقية إعفاء من تأشيرة الدخول لدولة جديدة لم يسمع أحد باسمها وحتى البحث عليها في الخريطة يكون بصعوبة

وأعلن النظام السوري توقيع اتفاقية مع نيكاراغوا تتضمن إعفاء متبادل من تأشيرات الدخول لحملة جوازات السفر الدبلوماسية والرسمية والخاصة والخدمة

جاء ذلك وذلك خلال اجتماع وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد مع وزير خارجية نيكاراغوا دينيس مونكادا على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

واعتبر معلق آخر أن الزيارة ستكون فرصة للسوريين للتعرف على دولة جديدة، بينما نصح آخر بشار الأسد قبل الزيارة بالحصول موقع الدولة على تطبيق واتساب كيلا يضيع.

بينما وصف أحدهم بالدويلة داعياً بشار الأسد إلى عدم الاتكال على حلفاء ضعفاء لأن النتيجة ستكون انهيار الجانبين معاً.

وفي وقت سابق
استقبل رئيس النظام السوري، بشار الأسد، رئيس جمهورية تُدعى أبخازيا راؤول خادجيمبا في العاصمة السورية دمشق، ضمن زيارة تستمر لأربعة أيام.
الزيارة التي تحوّلت إلى مادة سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، حظيت باستقبال رفيع من جميع مسؤولي النظام السوري، بمن فيهم بشار الأسد ووزير خارجيته وليد المعلم.

ووفقاً لوكالة الأنباء الرسمية السورية “سانا” فإن الزيارة ستستمر لأربعة أيام حيث سيشارك رئيس جمهورية “أبخازيا” في افتتاح جناح بلاده في معرض دمشق الدولي.

وما إن أعلنت وسائل إعلام النظام عن هذه الزيارة، حتّى باتت محط سخرية بين السوريين، بسبب أن بشار الأسد الذي قاطعه جميع رؤساء العالم، يحاول تقديم نفسه كرئيس شرعي عبر استقدام رؤساء بلا أي قيمة دبلوماسية، في محاولة لتقديم نفسه خارجياً.

وجمهورية أبخازيا، هي منطقة متنازع عليها تقع على الساحل الشرقي للبحر الأسود، أعلنت استقلالها عن جورجيا عام 1991، لكن هذه الجمهورية لا أحد يعترف بها في العالم سوى النظام السوري وروسيا وفنزويلا ودولة ناورو.

وكتب الناشط والصحافي السوري هادي العبد الله على تويتر: “هل سمعت عن دولة “أبخازيا”… بشار الأسد استقبل رئيسها اليوم”.

أما أحمد شنطف فكتب: “تحظى أبخازيا باعتراف فقط روسيا ونيكاراغوا وفنزويلا وناورو وسورية، ويبلغ عدد سكانها حوالى 216 ألف نسمة.. يعني وئام وهاب عندو فولورز أكتر”.

وسخر آخرون من وصول رئيس أبخازيا على متن الخطوط الجوية السورية.

وتساءلت مغرّدة تُدعى جينا: “طمنونا سمحوله لأبو حافظ يصافح رئيس أبخازيا ولا كمان قالوله صف على جنب!؟”.

ولا تحظى أبخازيا بأي اعتراف دولي باستثناء نيكاراغوا وفنزويلا وناورو ونظام أسد، إضافة إلى روسيا المسؤولة المباشرة عن وجود تلك الدويلة بعد أن اقتطعتها بالقوة عن الأراضي الجورجية.

وتقدّر مساحة أبخازيا بنحو 8600 كيلو متراً ولا يتجاوز عدد سكانها ربع مليون، وسبق أن زارت وفود أبخازيّة دمشق أكثر من مرة، والتقى بعضها ببشار الأسد، ووقعت مع حكومته اتفاقيات تعاون في مجالات الاقتصاد والسياحة.

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة