واشنطن توجه طلباً عاجلاً لنظام الأسد وتطالبه بالتنفيذ فوراً

واشنطن توجه طلباً عاجلاً لنظام الأسد وتطالبه بالتنفيذ فوراً

طالب وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، المسؤولين في النظام السوري بالوفاء بالتزاماتهم بموجب اتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية بالاعتراف باحتجاز أوستن تايس وكل مواطن أميركي آخر محتجز في سوريا.

وقال بلينكن في بيان تزامن مع الذكرى العاشرة لاختطاف الصحفي الأميركي تايس في سوريا إن “على دمشق الوفاء بالتزاماتها بموجب اتفاقية فيينا بالاعتراف باحتجاز أوستن وكل مواطن أميركي أخر كخطوة مهمة لتأمين إطلاق سراحهم”.

وأكد الوزير الأميركي أنه “ملتزم بإعادة جميع الرهائن الأميركيين والمعتقلين بشكل غير شرعي في جميع أنحاء العالم إلى الوطن”.

وأضاف “كما قال الرئيس (الأميركي جو بايدن) مباشرة لعائلة تايس، سنواصل اتخاذ جميع السبل المتاحة لإعادة أوستن إلى المنزل والعمل بلا كلل حتى ننجح في القيام بذلك.

وسيستمر المبعوث الرئاسي الخاص لشؤون الرهائن روجر كارستينز في التواصل مع الحكومة السورية بالتنسيق الوثيق مع البيت الأبيض وخلية استعادة الرهائن وفريقنا هنا في وزارة الخارجية”.

وختم وزير الخارجية بيانه بالتأكيد على أن “كل يوم يمر يضيف إلى محنة أوستن وعائلته التي لا يمكن إدراكها. سنفعل كل ما في وسعنا للتأكد من عودة أوستن إلى أحبائه الذين يفتقدونه بشدة وإلى البلد الذي ينتظره بفارغ الصبر. سنسعى جاهدين كل يوم لإعادة أوستن إلى المنزل حيث ينتمي”.

 

مواضيع قد تهمك

مواضيع قد تهمك

مواضيع ذات صلة